أدي المصلون صلاة المغرب اليوم الإثنين بالمسجد الحرام وسط أجواء روحانية في ليلة وداعية حيث يقترب شهر رمضان من الرحيل ، وتشهد هذه الليلة دعاء ختم القرآن الكريم فى صلاة التهجد للعام الثانى على التوالى حيث كان دعاء ختم القرآن يتم فى صلاة التراويح كل عام وبسبب جائحة فيروس كورونا تم فى العام الماضى لأول مرة دعاء ختم القرآن الكريم فى صلاة التهجد وهو ما سيتم فى هذه الليلة حيث سيتابع ملايين المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها صلاتى التراويح والتهجد فى المسجد الحرام والتى قد تكون آخر ليلة وترية فى هذا الشهر الكريم لهذا العام.

وأعلنت إدارة شؤون الأئمة والمؤذنين بالمسجدالحرام أن الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس هو من سيؤم الناس فى التسليمات الأخيرة لصلاة التهجد الليلة والتى يتم فيها قراءة دعاء ختم القرآن الكريم.

ورصدت (المدينة) اليوم الإثنين الأجواء الإيمانية الفريدة داخل المسجد الحرام وفرحة المصلين والمعتمرين والتضرع الى الله بأن يجعلهم من عتقاء من النار فى هذا الشهر الفضيل.

ورفع الأذان لصلاة المغرب مؤذن المسجد الحرام أحمد يونس خوجة وأم المصلين فى صلاة المغرب الدكتور عبدالرحمن السديس.