أدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، في نيوم صباح اليوم، صلاة عيد الفطر المبارك.



وأدى الصلاة مع خادم الحرمين الشريفين - أيده الله -، عدد من الأمراء والمسؤولين. وقد أمّ المصلين، المستشار بالديوان الملكي الدكتور عبدالعزيز بن نوح، الذي بين في الخطبة ما لعيد الفطر المبارك من فضائل ومقاصد شرعية، وما أنعم به الله علينا في بلادنا المباركة من نعم كثيرة تستوجب الشكر، ومن أعظمها نعمة الإسلام ونعمة اجتماع الكلمة ووحدة الصف، سائلاً الله عز وجل أن يحفظ على بلادنا أمنها واستقرارها ورخاءها.

وعقب الصلاة، تلقى خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله -، التهاني والتبريكات من أصحاب السمو والمعالي بالعيد السعيد.

كما أدى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، صلاة عيد الفطر المبارك، مع جموع المصلين في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.



وأم المصلين عضو هيئة التدريس بالمعهد العالي للقضاء الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز آل الشيخ الذي استهل خطبته بحمد الله والثناء عليه وحث المصلين على تقوى الله والعمل الصالح ثم هنأهم بقدوم العيد وإتمام الصيام والقيام.

وأدى الصلاة مع سموه سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ. كما أدى الصلاة عدد من الأمراء والمسؤولين وجمعاً من المواطنين.