أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الخميس، سحب تنظيم نهائي دوري أبطال أوروبا من مدينة إسطنبول التركية، ونقله إلى البرتغال. وأعلن (اليويفا) إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي وتشلسي الإنجليزيان، على ستاد دراغاو في بورتو، يوم 29 مايو المقبل.

وجاء القرار بسبب رغبة (اليويفا) بالسماح لعدد من المشجعين بالسفر بأمان لحضور المباراة النهائية، وسط قيود جائحة كورونا.

وكان من المفترض إقامة النهائي في استاد أتاتورك الأولمبي في إسطنبول، لكن الحكومة البريطانية وضعت تركيا على "القائمة الحمراء" لسفر مواطنيها يوم الجمعة الماضي، واستبعدت بالفعل فرصة حضور جماهير الناديين الإنجليزيين للمباراة. وسيقام الآن النهائي في استاد دراغاو الخاص بنادي بورتو البرتغالي.

وأبرز أسباب نقل المباراة بعيدا عن إسطنبول، هي الوضع الصحي المتأزم في تركيا بسبب فيروس كورونا، وفرض حظر تجول جزئي في أنحاء البلاد، في عطلة نهاية الأسبوع. كما أن تركيا أغلقت عددا من الأماكن العامة، وحددت ساعات عمل المطاعم والمقاهي. وسيطرح اليويفا 4 آلاف تذكرة لجماهير مانشستر سيتي ومثلها لجماهير تشلسي، لحضور المباراة النهائية.