ودع رجل الإطفاء الفلسطيني "حسن العطار" ابنته وأطفالها داخل ثلاجة المشرحة بعد استشهادهم وانتشال جثامينهم من تحت ركام منزلهم المدمر بفعل القصف الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة على شمال قطاع غزة.

وأظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل العطار وهو يرتدي زي رجال الإطفاء مع مجموعة من الأشخاص يلقي النظرة الأخيرة على ابنته وصغارها داخل ثلاجة الموتى بالمشرحة.