مع بداية رفع قيود السفر للسعوديين بعد تعليق دام أكثر من عام وأربعة أشهر، وتسيير أولى رحلات الطيران، عبر فتح المنافذ الجوية والبرية والبحرية، وسط استعداد تام وتجهيزات كبيرة، وبروتوكولات وقائية عبر تطبيق العديد من الإجراءات الاحترازية ضد انتشار فيروس كورونا.

أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد عن اكتمال استعدادات جميع الإدارات بالمملكتين لاستقبال المسافرين عبر الجسر وتوفير كافة التجهيزات ضمن خطة تطويرية بدأت منذ فترة التوقف بسبب جائحة كورونا وتضمنت تحسينات وتوسعات وإعادة تهيئة كافة مناطق الإجراءات بالتنسيق مع الجهات العاملة بالمملكتين. وشدد المهندس المحيسن على أهمية متابعة ما يصدر من الجهات الرسمية بالمملكتين فيما يتعلق بأي تحديثات تتعلق بالاشتراطات المطلوبة للدخول في اي من المملكتين، مع أخذ الحيطة والالتزام بجميع الاحترازات والقيود المفروضة من المملكتين، تفادياً لأي إشكاليات أو صعوبات قد تواجههم، مؤكدا أن تطبيق الاشتراطات والتدابير الوقائية يأتي لضمان سلامة المسافرين من مواطنين ومقيمين بمتابعة من مختلف الجهات المعنية للحدّ من تفشي فيروس كورونا. وقدم المهندس المحيسن الشكر والتقدير لقيادتي المملكتين على ما تجده المؤسسة من دعم وتوجيه من القيادتين الرشيدتين وتعاون دائم من جميع الادارات العاملة بجسر الملك فهد وبمتابعة ودعم لا محدود من مجلس ادارتها.

من جهته، أوضح عضو الجمعية السعودية للسفر والسياحة "هاني العميري"، أن رفع تعليق السفر للمواطنين، وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية بشكل كامل، أنعش مكاتب وكالات السفر والسياحة في السعودية بنحو 30%، بعد حالة ركود دام أكثر من عام، وذلك لرحلات الأعمال وزيارة الأقارب وبرامج شهر العسل لبعض البلدان المسموح بالسفر إليها.



وقال : هناك أكثر من ٢٠٩٦ وكالة سفر وسياحة ، استعدت منذ وقت مبكر لاستقبال الحجوزات من قبل الموطنين، وينتظر الكثير من الراغبين في السفر إلى أغلب الدول السياحية، لمعرفة شروط وطلبات الدخول لديهم، وكذلك معرفة الوضع الصحي في البلد السياحي.

وأضاف: "العديد من الدول لا يزال الدخول ممنوع لديهم، أو بشروط صحية وإجراءات احترازية مشددة مثل الحجر الصحي لعدة أيام، أو تقديم تأمين طبي شامل، وهذا ما يسبب تأجيل السفر عند البعض، وخاصة لمن كان هدفه سياحة وترفيه".

وأكد العميري: "قد تكون وجهة السعوديون الأولى مع رفع قيود السفر هي الإمارات والبحرين ومصر وكذلك إندونيسيا وجورجيا وأوكرانيا، والكثير يفضل السياحة الداخلية، حيث نمتلك جميع مقومات السياحة والجذب والترفيه".

الفئات المسموح لها بالسفر

المواطنون المحصنون الذين تلقوا جرعتيْ لقاح (كوفيد 19) كاملتيْن، وكذلك الذين تلقوا جرعة واحدة، شريطة أن يكون قد مر (14) يومًا على تطعيمهم بالجرعة الأولى بحسب ما يظهر في تطبيق (توكلنا)

المواطنين المتعافين من فيروس كورونا، شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من (6) أشهر من إصابتهم بالفيروس، وذلك بحسب ما يظهر في تطبيق (توكلنا)

المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، شريطة أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي، تغطي مخاطر (كوفيد 19) خارج المملكة، كما ويطبق عليهم الحجر المنزلي بعد العودة إلى المملكة لمدة (7) أيام، على أن يتم عمل فحص بتقنية ( PCR ) في نهاية مدة الحجر، ويُسْتثنى من الفحص الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ( 8 ) أعوام، وتعدل هذه الفئة حسب تعليمات وزارة الصحة.