أكد إستشاري الجينوم الطبي الدكتور إبراهيم العبدالكريم، أن لقاحات فيروس كورونا المستجد لا تغير الجينات البشرية، كما أنها مماثلة للقاح "الإنفلونزا".

وأوضح الدكتور إبراهيم العبدالكريم، إن مقولة إحداث اللقاحات تغييراً في الجينات هي مقولة غير دقيقة وليست مبنية على أسس علمية؛ حيث أن التغيير الجيني للإنسان صعب جداً ويستحيل أن يحدث باللقاحات وغيرها.

وقال استشاري الجينوم، أن الإنسان تعرض للقاحات مماثلة لفيروسات أخرى ولم يتغير الجينوم بل بالعكس كان حماية لنا، لافتًا إلى أن جسم الإنسان يتخلص من التطعيم والمادة الموجودة فيه بنفس الآلية التي يتم من خلالها التخلص من لقاح الإنفلونزا الموسمية وغيره.