Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

مسؤولون باكستانيون: مسجد الملك سلمان رمز لصداقة البلدين

مسؤولون باكستانيون: مسجد الملك سلمان رمز لصداقة البلدين

بتكلفة 32 مليون دولار

A A
أشاد الأمين العام لجمعية أهل الحديث المركزية عضو مجلس الشيوخ الباكستاني السيناتور الشيخ الدكتور حافظ عبدالكريم بخش بمشروع بناء جامع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في المدينة الجامعية الجديدة في قلب العاصمة الباكستانية إسلام آباد، موضحًا أن هذا المسجد الذى تبلغ تكلفته 32 مليون دولار، يعد هدية أخرى من قيادة المملكة لباكستان وشعبها، وسيكون بمثابة معلم إسلامي آخر، ورمزًا للصداقة على غرار جامع الملك فيصل،

بدوره، قال رئيس مجلس الفكر الإسلامي الحكومي الباكستاني الشيخ الدكتور قبلة أياز: إن المشروع يلبي الحاجة المتزايدة في المدينة الجامعية، حيث كان أعضاء الجامعة والطلبة يواجهون صعوبة في أداء صلاة الجمعة نظرًا لعدم وجود مسجد كبير يحوي الأعداد الكبيرة للمصلين داخل الجامعة.

وأضاف أن بناء مسجد كبير بمعايير دولية سيعزز من مكانة الجامعة الإسلامية العالمية، ويعكس في الوقت ذاته حرص قيادة المملكة على المساجد واهتمامها بالإسلام والمسلمين في جميع أنحاء العالم.

من جانبه رفع رئيس الجامعة الأشرفية في لاهور عضو مجلس الفكر الإسلامي بالحكومة الباكستانية الشيخ حافظ فضل الرحيم، الشكر والتقدير أصالة عن نفسه ونيابة عن العلماء في باكستان لخادم الحرمين الشريفين على إنشاء هذا المسجد في الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد، موضحًا أن عصر الملك سلمان يتميز بالاعتناء بعمارة بيوت الله.

وقال إن التاريخ يشهد لقيادة المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ومن بعده أبناؤه البررة العناية الخاصة بتأسيس المساجد والاهتمام بشؤونها،

وقال مدير الشؤون الخارجية بجامعة العلوم الإسلامية بنوري تاون في كراتشي الدكتور سعيد خان إسكندر: إن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين لإنشاء الجامع يعد دليلًا وبرهانًا على عناية المملكة بيوت الله وشعائر الإسلام وتمسكها بمنهج السلف الصالح . ويعد مشروع جامع خادم الحرمين في الجامعة الإسلامية العالمية بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد، استمرارًا لجهود المملكة منذ تأسيسها في تقديم مختلف أوجه الدعم للعالم الإسلامي. ويقع المشروع المنفرد بتصميمه ضمن المدينة الجامعية الجديدة بتكلفة 32 مليون دولار على مساحة 41200 متر مربع، تشمل مكوناته الرئيسة مصلى ومكتبة تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين ومتحف خادم الحرمين الشريفين، وقاعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان للمؤتمرات، إلى جانب المرافق الإدارية والخدمات المساندة . وتبلغ مساحة المصلى 6800 متر مربع تتسع لحوالي 6000 مصل، وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية باكستان الإسلامية نواف بن سعيد المالكي، إن المشروع سيقام في الجامعة الإسلامية العالمية التي تحتضن أكثر من 30 ألف طالب وطالبة من أكثر من 50 جنسية مختلفة من العالم.

وأضاف أن المشروع يتكون من مصلى للرجال ومصلى للنساء وساحات خارجية تتسع لـ 12 ألف مصلٍ.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية
X