أكد مدرب الوحدة دونيس على استحقاق فريقه للفوز أمام الفتح، مرجعًا ذلك إلى العمل الذي تم طوال الفترة الماضية وتحديدا خلال الأسابيع الاربعة الماضية، مشيرًا إلى أن الفريق استفاد كثيرًا من التجربتين اللتين خاضهما اأمام الاتحاد والفتح في شهر رمضان.

كما شدد على ضرورة الاستعداد الجيد للمباراة المقبلة أمام ضمك، وقال: «مواجهة ضمك أشبه بالنهائي، ولا بد ان نكون حاضرين فنيا ونفسيا لهذه المباراة لاننا نلعب امام فريق يجيد إغلاق المناطق والارتداد السريع، وثقتي في اللاعبين كبيرة وان يكونوا على الوعد».

من جهته عبر اللاعب وليد باخشوين عن سعادته بالفوز على الفتح، واعتبر ذلك بأنه بداية حصد النقاط لبقاء الفريق.

وعن الدموع التي ذرفها عقب الهدف الثالث ونهاية المباراة، قال هي دموع الفرح بالفوز، ولا زال تنتظرنا مباراة صعبة امام فريق منظم وهو ضمك، وبإذن الله نسعى للفوز وننتظر مساندةً جماهيرنا، ونتمنى ان نشاهد الملعب يحتضن العدد المسموح به وهو 13 ألف مشجع، وبإذن الله لن نخيب ظنهما بنا.