استأنفت الخطوط الجوية العربية السعودية الناقل الوطني للمملكة اليوم، تشغيل رحلاتها الدولية عبر 43 محطة دولية في 30 وجهة حول العالم بعد بدء سريان قرار وزارة الداخلية رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة. وأكدت الخطوط السعودية أنها ستسير كل أسبوع 153 رحلة مجدولة من الرياض، و178 رحلة من جدة، وسيتم استئناف أولى الرحلات الدولية المغادرة من المملكة انطلاقاً من الرياض إلى حيدر آباد، وانطلاقاً من جدة إلى دكا، أما أولى رحلاتها الدولية القادمة إلى المملكة العربية السعودية فستكون رحلة القاهرة إلى الرياض ورحلة جاكرتا إلى جدة. وأكدت الخطوط السعودية استعدادها لتشغيل وتسيير رحلاتها إلى 71 محطة من أصل 95 محطة، منها 28 وجهة داخلية و43 وجهة دولية، وأن الرحلات من وإلى مدينة جدة سيتم تسييرها من صالة 1 في مطار الملك عبدالعزيز. وقام معالي مدير عام المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العُمر بجولة ميدانية تفقد خلالها سير العمليات التشغيلية، كما ودع الضيوف المسافرين من المواطنين على متن أولى الرحلات المغادرة إلى خارج المملكة. وأوضح معاليه أن الخطوط السعودية قد سيرت خلال الفترة الماضية منذ بداية الجائحة أكثر من 100 ألف رحلة نقلت من خلالها أكثر من 10 ملايين ضيف، وهو دليل على جاهزيتها وعدم توقف رحلاتها وتشغيل طائراتها. وأكد فيما يتعلق بجاهزية الناقل الوطني السعودي لضمان سلامة المسافرين أن الخطوط تطبق أكثر من 50 إجراء وقائيًا في كل مراحل تجربة الضيف، وكانت النتيجة حصولها على التصنيف الماسي من منظمة "APEX" ضمن أكثر 10 شركات طيران أماناً صحياً، وعدم تسجيل أي حالة أو عدوى طيلة الفترة الماضية. وتواصل الخطوط تطبيق أعلى الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، حيث تم تطعيم طاقم الضيافة الجوية بنسبة 100%، كما تخضع طائراتها للتعقيم بشكل دوري، والذي يتم إجراؤه بشكل آلي باستخدام جهاز UVC للتعقيم بالأشعة فوق البنفسجية الذي صمم في الأساس لتعقيم غرف العمليات في المستشفيات، بالإضافة إلى التعقيم اليدوي. ودعت ضيوفها إلى الحرص على حماية أنفسهم والآخرين من خلال الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية الصادرة عن وزارة الصحة والجهات المختصة الأخرى بهدف مكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، خاصة فيما يتعلق بلبس الكمامة والتباعد الاجتماعي واتباع الإرشادات الصحية اللازمة، ويشمل ذلك الضيوف الحاصلين على لقاح فيروس كورونا (كوفيد-19). ونبهت إلى الالتزام بالاشتراطات التي تفرضها الدول في محطة الوصول التي يمكن الاطلاع عليها عبر صفحة متطلبات السفر، مؤكدةً أنه لن يتم ترك مقاعد خالية بين الضيوف على الرحلات الدولية، حيث لم يقر اتحاد النقل الجوي الدولي "IATA" هذه الفكرة نظراً لأنها لن تسهم في زيادة السلامة، بل ستتسبب في ارتفاع أسعار التذاكر.