نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- رأس صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وفد المملكة المشارك في المؤتمر الدولي لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وقمة مواجهة تحدي نقص تمويل أفريقيا، وذلك بمشاركة وزير المالية الأستاذ محمد الجدعان، بالإضافة إلى الوفد السعودي الذي ضم عدداً من المسؤولين في وزارتي الخارجية والمالية، المنعقدة في العاصمة الفرنسية باريس يومي 17 و 18 مايو الجاري.

وأكد سمو وزير الخارجية حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، على مساهمة المملكة في معالجة متأخرات وتخفيف أعباء ديون جمهورية السودان، بالإضافة إلى تعزيز الاستثمارات السعودية في جمهورية السودان الشقيقة ودعم المملكة لكافة القطاعات التي من شأنها تحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق نحو مزيد من التقدم والازدهار والنماء.

وامتداداً للدعم السابق المقدم من المملكة لجمهورية السودان الشقيقة، أعلنت المملكة خلال مؤتمر باريس لدعم السودان عن قيامها بتقديم منحة للمساهمة في تغطية جزء من الفجوة التمويلية لجمهورية السودان لدى صندوق النقد الدولي بحوالى 20 مليون دولار، إضافة إلى تحويل رصيد المملكة في حسابيّ الطوارئ والرسوم المؤجلة لدى صندوق النقد الدولي للمساهمة في معالجة متأخرات وتخفيف أعباء الديون على جمهورية السودان.

كما نقل سموه تحيات وتهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، لسيادة الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان، ودولة رئيس مجلس وزراء جمهورية السودان الدكتور عبدالله حمدوك، والشعب السودان الشقيق بمناسبة نجاح أعمال مؤتمر باريس ونتائجه المثمرة نحو مستقبل أفضل للسودان وشعبها الشقيق.

إلى ذلك، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستشطب كامل الديون المستحقة على السودان بهدف تحريرها من "عبء الدين". وقال ماكرون إنه في ما يتصل بفرنسا، "نحن نؤيد إلغاء كاملا لديون السودان المستحقة لدينا" وتبلغ "نحو خمسة مليارات دولار". فيما أعلنت ألمانيا عن مساعدة بملايين اليورو لتخفيف ديون السودان. وبحسب نص خطاب صادر عن وزارة الخارجية، قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن جمهورية ألمانيا الاتحادية ستشطب 360 مليون يورو من الديون الثنائية مع الخرطوم. بالإضافة إلى ذلك، ستقدم برلين ما يصل إلى 90 مليون يورو لمساعدة السودان على تسوية متأخرات ديونه مع صندوق النقد الدولي.