ديار البدو.. صورة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وهو يجلس في خيمة تراثية في محافظة العلا خلال مشاركة سموه في جلسة حوار إستراتيجية ضمن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في الرابع عشر من يناير الماضي، والذي حضره أكثر من 160 من قادة ورواد الأعمال المؤثرين الدوليين مثلوا 28 قطاعاً و36 دولة، رد بها عدد من رواد التواصل على تصريحات وزير خارجية لبنان.

ورأى آلاف المغرّدين بأن تصريح وزير الخارجية المحسوب على التيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية ميشال عون فيه قصر نظر، وتخريب للعلاقات اللبنانية الخليجية، وإضراراً بمصالح اللبنانيين في الخارج أيضاً. وتطاول وهبة على دول الخليج واتهمهم بإرسال الدواعش الى البلدان العربية، وذلك في معرض دفاعه عن سلاح "حزب الله"، حيث أشار بالقول إلى أنه "عندما كانت إسرائيل تحتل الأراضي اللبنانية تَجنَّد عناصر الحزب للدفاع عن سيادة لبنان"، ورداً على سؤال عن أن لبنان بات اليوم في مرحلة ثانية، أجاب: "في المرحلة الثانية جاء الدواعش وأتت بهم دول أهل المحبة والصداقة والأخوة"، "فدول المحبة جلبت لنا الدولة وزرعوها لنا في سهل نينوى والأنبار وتدمر" وعندما سألته المذيعة تقصد دول الخليج؟ قال: نعم!