قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الخميس: إن الاتفاق مع إيران بشأن تفتيش مواقعها النووية سار. وأضافت الوكالة أنها تتشاور مع إيران حاليًا بشأن تنفيذ التفاهمات القائمة، مؤكدةً أنها ستبلغ مجلس المحافظين بالتفاهمات مع إيران حول مراقبة مواقعها النووية.

وكانت الوكالة قد أبرمت مع إيران في فبراير الماضي اتفاقًا مؤقتًا حول تفتيش منشآتها النووية، تنقضي مدته هذا الأسبوع. يأتي هذا بينما قال مندوب روسيا في المفاوضات الجارية في فيينا بشأن برنامج إيران النووي: إنه من الواضح أن محادثات الاتفاق النووي الإيراني لن تختتم في اليوم الجمعة كما تمنى المشاركون، لكنها ستستمر حتى الوصول إلى نتيجة ناجحة. بدورها نقلت كالة أنباء فارس الإيرانية الخميس عن كبير مفاوضي إيران عباس عراقجي قوله: إن المفاوضات ستستمر بعد المهلة المحددة في 21 مايو، ونأمل استئناف المفاوضات الأسبوع المقبل. وكان المفاوضون في ملف النووي الإيراني قد قالوا الأربعاء في ختام جولة محادثات جديدة في فيينا لإعادة طهران وواشنطن إلى كنف الاتفاق المبرم عام 2015: إن تقدمًا ملموسًا قد تحقق، وأن ملامح اتفاق بدأت ترتسم.