عندما يأتي العيد تأتي الذكريات.. نعود لأيام الطفولة..

الطفل يختزن ذكريات العيد في صورة ريال أو عيدية إلى ما بعد الطفولة، إلى العمر الطويل..

تعود بنا الأيام وقد كبرنا وأصبح لنا أحفادًا، ولكن الذاكرة الطفولية لا تنسى أبدًا يوم العيد خاصة مع من يجلب الفرح للأطفال.

عم مصلح - يرحمه الله- هكذا يناديه الجميع الصغير والكبير لأنه كان رجل العيد لمن حوله..

هو رجل الخير الذي يجتمع الجيران والأرحام وأبناء العم حول مائدة فطور يوم العيد وكنا صغارًا قبل الدخول للمدرسة، نحرص على صلاة العيد بالحرم النبوي مع الوالد، ومن ثم لمنزل العم مصلح المرواني القريب من الحرم النبوي لنظفر بريال العيد الذي كان يساوي وقتها بالنسبة لنا مائة ريال.

كان بابتسامته المعهودة وبطيبة قلبه يفرح أكثر من فرحنا برياله واستمرت العادة الطيبة فطور العيد وكبرنا وأصبحنا نأتي بأولادنا، ربما مر على فطور العيد أكثر من نصف قرن وسفرة أبو صالح تجمع الجميع على الحب، ولذاكرة الطفل يبقى ريال العيد أجمل ذكرى لهذه المناسبة السعيدة أعادها الله على الجميع بالخير والبركات.

توفي العم مصلح قبل عدة سنوات وبقيت ذكراه بالقلب مدى العمر وخلف أبناء صالحين من التربية الصالحة والعظيمة لهذه الشخصية الكريمة المحبة للخير الباذلة للعطاء لمن حوله من إخوانه وجماعته.

وكان دعاء الصالحين.. اللهم بارك له، فبارك الله له يرحمه الله بالمال وبالأبناء..

(وكان أبوهم صالحًا).. ووراء كل رجل صالح زوجة صالحة كانت أمًا عظيمة لم تقطعه عن جماعته بل كانت تحثه على الخير، كانت بارة ببنات إخوته، وكان أيضًا عيدها مختلفا للبنات أمدها الله بالصحة والعافية.

أمي تقول لنا حكايات كثيرة عن برها ورحمتها وكرمها بقرابة زوجها وكأنها منهم.

هناك شخصيات عظيمة داخل كل عائلة أو جماعة أبو صالح وأم صالح، وعلى الأثر ينبت الشجر، أبناءه على نفس طيبة القلب وحب الناس ومواصلة الأقرباء وكل من يعرفهم يترحم على والدهم وهذا مكسب من الحياة.

****

العيد فرحة للطفل خصوصًا.. السعادة جزء من محيط العائلة، تكمل بإدخال الفرح للأطفال وأيضًا للشباب، فما تقدمه يوم العيد لهم تأكد أنه يبقى أولا بذاكرتهم حتى العيد الذي يليه وهو لا ينسى عيديتك ولو تغيرت الظروف لن ينسى هؤلاء الصغار من أدخل السرور لهم يوم العيد فأجعل ذكرياتك مع من حولك سعيدة.

يذهب المال وتبقى الذكريات..

****

البعض يعتقد أن العيدية للأطفال فقط.. لا، بل هي للعمال وللخدم بالبيوت فهي عيدية وصدقة فأسعدوا بتعييد من حولكم..

****

الحمد لله على التمام وعلى بلوغ العيد وكل عام ووطننا بخير وأمن وأمان وأعياد سعيدة.