حقق فريق الاتحاد فوزًا ثمينًا على مضيفه أبها بنتيجة 2-1 في اللقاء الذي جمعهما أمس ضمن الجولة الـ28 من الدوري، ليرفع رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثالث، بينما بقي أبها على نقاطه الـ34 في المركز الـ12.

استهل الاتحاد اللقاء بشكل جيد، حيث سيطر على منطقة المناورة ومنع لاعبي أبها من بناء الهجمات المنظمة، وجاءت البداية قوية بتسجيل بريجوفيتش الهدف الأول بتسديدة جميلة من خارج المنطقة د(7).

حاول أبها ترتيب صفوفه واللعب عن طريق الأطراف، لكنه اصطدم بتماسك لاعبي الاتحاد، فاضطر كريم العواضي لاستخدام ميزة التسديد، إلا أن غروهي أبعد كرته، فيما حاول العميد إضافة الهدف الثاني لكن غاري رودريغيز أهدر فرصة محققة وهو منفرد بالحارس عبدالعالي المحمدي الذي تصدى لكرته ببسالة.

واحتسب الحكم خالد صلوي ركلة جزاء لأبها احتج عليها الاتحاديون كثيرًا، بعد أن لامست تسديدة صالح العمري يد كريم الأحمدي التي كانت خلفه في محاولة لتفاديها، نفذها العمري بنجاح كهدف تعادل د(35).

ومن تسديدة رائعة من خارج المنطقة، تمكن عبدالإله المالكي من إضافة الهدف الثاني للعميد د(43).

وفي الشوط الثاني انخفض الأداء وانعدمت الخطورة على المرميين لانحصار اللعب في وسط الملعب، واستسلام المهاجمين للرقابة التي فرضت عليهم.

تأزم موقف الوحدة وضمك

تأزم موقف فريقي الوحدة وضمك، وباتا اكثر قربا من الهبوط بعد ان عطلا بعضهما بالتعادل 1-1 في الشرائع، ليرتفع رصيد الوحدة إلى 31 نقطة في المركز الـ14، متقدمًا بفارق نقطة عن ضمك الـ15.

وكان ضمك البادئ بالتسجيل عن طريق ركلة جزاء احتسبت على انسيلمو، نفذها انتوليتش بنجاح. بينما أدرك هيرناني التعادل في د(48).