أوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للطيران المدني، إبراهيم الروساء، المقصود بالحجر المؤسسي، مبيناً أنه يأتي ضمن الإجراءات الهادفة للحد من انتشار فيروس "كورونا".

وأبان الروساء خلال حديثه لقناة "السعودية"، أن المقصود بالحجر المؤسسي، هي أماكن لعزل المسافرين لمدة معينة في مكان محدد، ويكون على نفقة المسافر، كما أنه يكون من ضمن سعر تذكرة السفر، إضافة إلى وجود وثيقة تأمين صحية سارية المفعول لتغطية المخاطر التي قد تنتج عن الإصابة بفيروس "كورونا".

وأضاف أن الحجر المؤسسي لا يطبق على المواطنين، وإنما يطبق على غير "المحصنين" من المقيمين القادمين من الدول التي لم يتم تعليق القدوم منها، مشيراً إلى أن مدته ستكون 7 أيام، ويتم احتسابها من ساعة الوصول إلى مقر الحجر المؤسسي.

وأشار إلى أن الحجر المؤسسي يختلف عن العزل المنزلي، حيث إن العزل المنزلي يكون في المنزل، أما الحجر المؤسسي فيكون في مكان تقره الجهات المختصة وتحدده بحيث يكون مخصصًا للحجر.