كعادتها في مثل هذا الوقت من السنة، تصبح جدة قبلة المصطافين من كل مكان، ووجهة محبي البحر والأجواء الساحلية، فيأتيها الناس من كل المناطق للاستمتاع بكل ما فيها، وأكثر ما يميز جدة هو بحرها وشواطئها الخلابة .

وبالرغم من إغلاق أمانة جدة بالتعاون مع مرور جدة طريق كورنيش أبحر للمتجهين شمالاً وجنوباً لتطوير الواجهة البحرية في أبحر منذ ما يقارب السنة إلا أن هذا لم يوقف كل محبين البحر، ووصلوا لنهاية الشارع وعند الاغلاق تماماً، حيث يمارس البعض الصيد، والاخرون مهتمون بالتأمل أو الاستمتاع بالاجواء الساحرة بينما بدأ البعض بشق البحر بدبابات البحر أو ما تعرف بالجيت سكي، وابدى الكثيرون اهتمامهم بنتائج المشروع الذي سيغير المنطقة هناك للأفضل وسيوفر مساحات جديدة ومناظر رائعة لكل محبين جدة .. وبحرها.