Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الهلال لحسم الدوري.. يلاقي السكري

الهلال لحسم الدوري.. يلاقي السكري

الشباب يواجه الفيصلي لتعزيز الوصافة

A A
تدخُل مُسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان اليوم الأحد جولتها الـ29 وما قبل الأخيرة، حيثُ تُقام مُباراتان تُشكِل مُنعطفًا حاسمًا وهامًا ومُؤثرًا كثيرًا على خارطة ترتيب فرق الدوري، وعلى ضوئها يتحدد الشيء الكثير من حيثُ هوية البطل.. التعاون يستقبل الهلال في لقاءٍ بطولة، فكلاهما يلعب بشعار مُباريات الكُؤوس، ففوز الزعيم سيمنحه اللقب بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى، أما التعاون فيبحث عن مقعد آسيوي بعد أن فقد الأمل في تحقيق الدوري، حيثُ يحتل المركز الرابع بـ(47) نُقطة جمعها من 28 مُباراة فاز في 13 منها وتعادل في 8 وخسر 7، كما أن تركيزه الأكبر سينصب على مواجهته المقبلة أمام الفيصلي في نهائي كأس الملك، وهو ما سيعزز من حظوظ الهلال في تحقيق البطولة، بجانب امتلاكه أدوات النجاح.

الزعيم يحتاج إلى نُقطتين فقط من مباراتيه المتبقيتين، وهو يعيش حالة من الانتعاشة والانتفاضة وهو في أوج تألُقه بعد خُماسيتيه في الشباب والأهلي، وبات على أعتاب مجدٍ جديد، لذا سيلعب بطريقة مُتوازنة وتكتيكٍ عال من أجل الفوز ولا غيره وحتَّى لا يدخُل في حسابات، حيثُ يحتل المركز الأول والصدارة بواقع (55) نُقطة تحصَّل عليها من (28) مُباراةٍ فاز في 16 وتعادل في 7 وخسر 5، والفريق يسير بخُطى ثابتة وواثقة، ولكنه يُواجه فريقًا صعبًا وعنيدًا شديد المراس على أرضه وفريقًا مُتمكنًا ومُتطورًا، وهو قادر على تأجيل احتفالية الهلال بالبطولة.

​الفيصلي يواجه الشباب

في المدينة الرياضية بالمجمعة.. لقاء هام للفريقين ولكن بطموحات مُختلفة، فالفيصلي هدفه وطموحه هو البقاء والثبات في الدوري، بينما الشباب يعيش على بصيص من الأمل في تحقيق البطولة، ولذا سيكون اللِقاء حاسمًا وناريًا بين الفريقين ويرفعان شعار الفوز ولا غيره، فالتعادل للفيصلي أو الخسارة يُبقيه في دائرة الخطر وصراع الهبوط، والتعادل أو الخسارة للشباب يُنهي أمله في المُنافسة على البطولة. الفيصلي يدخُل اللِقاء وهو يحتل المركز التاسع بـ(36) نُقطة جمعها من 28 مُبارة فاز في 9 وتعادل مثلها وخسر 10، بينما الشباب فيقف في المركز الثاني بـ(51) نُقطة تحصَّل عليها من 15 حالة فوز، وتعادل في 6 وخسر 7.
Nabd
App Store
Play Store
تصفح النسخة الورقية