أصدرت وزارة الداخلية اليوم، بيانًا بشأن تنفيذ حكم القتل قصاصًا في المواطن حسين بن حناف بن قاسم حقوي، والذي أقدم على قتل المواطن حسن بن مسعود بن حسن اليامي، بسبب خلاف بينهما، وذلك بطعنه بأداة حادة في رقبته طعنة واحدة أدت إلى وفاته. وتمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور, وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته, وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم بقتله قصاصًا, وأيد الحكم من محكمة الاستئناف, ومن المحكمة العليا, وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا, وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور. وتم تنفيذ حكم القتل قصاصًا بالجاني اليوم الاربعاء بمدينة الرياض.

وأوضح البيان أن وزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن, وتحقيق العدل, وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.