حققت الشركة السعودية للكهرباء إنجازاً بيئياً جديداً بفوز محطة توليد جنوب جدة بجائزة مكة للتميز في دورتها الـ 12 في فرع التميز البيئي، نظير مبادرتها "استزراع الشعب المرجانية" لحماية الحياة البحرية في البحر الأحمر والمحافظة على البيئة.

وأعربت "السعودية للكهرباء" عن سعادتها بهذا الإنجاز البيئي الذي حققته المحطة، مؤكدة أنه جاء نتيجة للتخطيط الدقيق وللجهود التي بذلتها المحطة منذ اللحظة الأولى لبنائها.

وأوضحت أن فكرة مبادرة مشروع استزراع الشعب المرجانية وتعزيز البيئة البحرية بدأت أثناء بناء محطة توليد جنوب جدة، حيث تم الاهتمام بالجانب البيئي للتقليل من التأثيرات البيئية المصاحبة لعمليات إنتاج الطاقة الكهربائية.

وبيّنت أن لهذه المبادرة عوائد بيئية كبيرة من خلال تعزيز المردود الاقتصادي للمجتمع المحلي من الصيادين، وخاصة أن نمو الشعب المرجانية يساعد على زيادة كميات الأسماك في هذه المنطقة.

وأشارت إلى أنه نظراً لتميز البحر الأحمر بالشعب المرجانية الفريدة حول العالم، سعت المحطة إلى تعزيز هذا التنوع البيئي البحري، من خلال فكرة استزراع الشعب المرجانية لتعزيز وحماية البيئة البحرية .

وبيّنت "السعودية للكهرباء" أن المشروع قُسّم على ثلاث مراحل أساسية، حيث شكلت المرحلة الأولى التخطيط ودراسة أفضل الحلول لتنمية واستزراع الشعب المرجانية، من خلال فريق مسح بحري لدراسة المنطقة البحرية للمحطة، فيما شملت المرحلة الثانية بناء وتنزيل الشعب المرجانية الصناعية بشكل مستدام، أما المرحلة الثالثة فشملت تثبيت الشعب المرجانية في أفضل المواقع التي تمت دراستها في المرحلة الأولى، حيث تم تنزيل ما يقارب 500 من الشعب المرجانية الصناعية لتعزيز نمو الكائنات البحرية وحماية الشعب المرجانية، وتعزيز البيئة البحرية في البحر الأحمر.

وأكدت الشركة نجاح المشروع من خلال المسوحات البحرية والمتابعة في مدى كفاءة نمو الشعب المرجانية وتوفر الكائنات البحرية في المنطقة "الكورنيش الجنوبي" لمحافظة جدة.

يذكر أن محطة توليد جنوب جدة تعمل من أجل المحافظة وتعزيز البيئة بشكل مستدام، بما يتوافق مع الجهود البيئية الكبيرة التي تبذلها الحكومة للحفاظ على البيئة بما يتوافق مع متطلبات رؤية المملكة 2030 في المجال البيئي.