أعلنت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، أمس الأربعاء، أنها أحبطت هجوما بريا وبحريا وشيكا لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران في مدينة الحديدة، استهدف عزل المناطق المحررة جنوب المدينة. ونقل الإعلام العسكري للقوات المشتركة عن مصدر عسكري، أن المليشيا الحوثية حاولت استغلال إجازة عيد الفطر، ورتبت لهجوم واسع على مواقع القوات المشتركة في حي منظر بمدينة الحديدة إلا أن القوات المشتركة المرابطة في قطاع منطقة منظر أحبطت الهجوم.

وأوضح المصدر أن وحدة من القوات المشتركة رصدت عنصر الاستطلاع المتقدم لمليشيا الحوثي واعتقلته قبل إعطاء إشارة البدء بالهجوم، مشيراً إلى أن عنصر الاستطلاع أوكلت له مهمة تسلل انتحارية على مرحلتين عبر قوارب الصيادين ثم إكمال المسافة سباحة حتى الوصول لمواقع القوات المشتركة في حي منظر.ولفت إلى أن اعترافات عنصر الاستطلاع كشفت عن تفاصيل خطة الهجوم الحوثي التي تم التحضير لها عبر محورين «بري ـ بحري».

وأكد المصدر أن خطة هجوم مليشيات الحوثي على منطقة حي المنظر التي تم إحباطها تعد انتهاكا خطيرا لاتفاق السويد ومؤشر عن اتجاه المليشيا لاختراق الاتفاق في أي وقت بهدف تحقيق مكاسب ميدانية على الأرض.