زار سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة تشن وي تشينغ وممثلو الشركات الصينية العاملة في المملكة، يوم امس، منتزه حريملاء الوطني، للمشاركة في أعمال التشجير التي يشرف عليها المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، حيث كان في استقباله الرئيس التنفيذي للمركز الدكتور خالد العبد القادر.

وأعرب رئيس المركز عن سعادته بمشاركة السفير الصيني لدى المملكة في عملية التشجير، مشيرًا إلى أن الزيارة تأتي ضمن سلسلة الجهود التي ينفذها مركز الغطاء النباتي في نشر الوعي بأهمية التشجير المستدام، وتعزيز الممارسات التي تساهم في عملية الحفاظ على الغطاء النباتي وتنميته والمحافظة على التوازن البيئي والحد من آثار التصحر، والتعاون مع كافة الجهات ذات العلاقة لتحقيق أهداف التشجير.

وأضاف الدكتور العبد القادر أن الزيارة تدعم عملية التشجير التي لاقت تفاعلاً محليًا ودوليًا، وشارك فيها أكثر من 45 سفارة وبعثة دبلوماسية في زراعة الأشجار المحلية في منتزه حريملاء الوطني، وأشار إلى أن المملكة تتبنى رؤية كبرى لمعالجة تغير المناخ وحماية البيئة على المستوى المحلي والإقليمي من خلال

مبادرتي “السعودية الخضراء” و”الشرق الأوسط الأخضر”.

ومن جانبه، أشاد سفير جمهورية الصين الشعبية تشن وي تشينغ بالجهود الكبيرة التي يقدمها مركز الغطاء النباتي ضمن أعمال التشجير وإعادة تأهيل الغطاء النباتي والمحافظة عليه بالمملكة، مؤكدًا على أهمية هذه الجهود ودورها في تعزيز التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية وحماية البيئة والمحافظة على التوزان البيئي والتي تساهم في تحسين جودة الحياة.

وأكد السفير الصيني أن المملكة والصين من الدول الرائدة في حماية البيئة، وقد توجت هذه الجهود بإطلاق سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمبادرة “السعودية الخضراء” ومبادرة “الشرق الأوسط الأخضر”، وأشار إلى أن الصين تعمل مع المملكة لدعم تنفيذ مبادرة “السعودية الخضراء” لبناء مجتمع متناغم بين الإنسان والطبيعية.

يشار إلى أن المركز الوطني للغطاء النباتي ومكافحة التصحر قد أعلن مؤخرًا عن اكتمال حملة “لنجعلها خضراء” التي استهدفت زراعة 10ملايين شجرة في 1247 موقعًا بمناطق المملكة خلال الـستة أشهر الماضية، تضمنت زراعة الأشجار والشجيرات المحلية والملائمة لكل منطقة.