أعلنت أمانة العاصمة المقدسة الانتهاء من كافة إجراءات تجديد عقود المواقع المستأجرة لأبراج الاتصالات التابعة لشركة “توال”، والتي يتم بموجبها الاتفاق على إستفادة الشركة من عدد من المواقع البلدية لإنشاء وتشغيل أبراج شبكة الجوال.

جاء ذلك خلال توقيع الاتفاقية من قبل معالي أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد عبدالله القويحص، والرئيس التنفيذي لتوال المهندس محمد بن عبدالعزيز الحقباني، بحضور وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لشؤون البنية التحتية المهندس بسام البسام، ومدير عام تنمية الاستثمارات بالأمانة المهندس متعب العتيبي ،وذلك لتطوير الخدمات في مجال الاتصالات وتحسين مستوى الخدمات لمختلف المشاريع التقنية.

وأوضح معالي أمين العاصمة المقدسة أن الأمانة تسعى إلى تعزيز البُنى التحتية الرقمية والاستفادة من خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بالعاصمة المقدسة، لتقديم خدمات راقية لساكني مكة المكرمة وقاصديها وتجويد الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن وتحسين تجربتهم وإثرائها، توافقاً مع رؤية المملكة 2030 والتي تستهدف الوصول إلى 30 مليون معتمر سنوياً.

من جانبه وجه الرئيس التنفيذي لشركة توال المهندس محمد الحقباني الشكر إلى معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، ومعالي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ومعالي أمين العاصمة المقدسة وكافة العاملين في الوزارة والهيئة والأمانة على جهودهم المتواصلة لتطوير القطاع في المملكة، والعمل على تقديم خدمات متميزة تتماشى مع متطلبات البيئة التنافسية في هذا القطاع الهام.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة توال المهندس محمد الحقباني خلال توقيع الاتفاقية عن أولويات خطط شركة توال الاستراتيجية الطموحة لتوسيع نطاق عملياتها في المنطقة، والتي تستهدف من خلال تلك الأولويات تعزيز المفهوم الجمالي للأبراج داخل السياق البيئي والعمراني للأماكن التي تتواجد فيها وبما يتلاءم مع التنوع الجغرافي للمملكة الذي من شأنه أن يحقق تنوعاً غنياً في تصاميم الأبراج، خصوصاً مع نجاح نموذج تصاميم الأبراج في منطقة الحرم المكي والتي استطاعت ان تندمج وتتماهى مع التصاميم العمرانية لمرافق الحرم والتي زخرت تصاميمها بالنقوش المعمارية الإسلامية القديمة الأمر الذي جعلها تجربة فريدة في مجال تطوير تصاميم أبراج الاتصالات وإعطائها بعدا جمالياً حقيقياً.

من جهة أخرى قامت أمانة العاصمة المقدسة ممثلةً في بلدية الشوقية الفرعية بالتعاون من الإدارة العامة للنظافة وبدعم ومساندة الجهات الأمنية بحملة ميدانية مكثفة لإزالة مظلَّات السيارات المخالفة في عدد من المواقع ضمن نطاق البلدية.

وأوضحت البلدية انه تم إزالة 23 مظلَّة مخالفة أمام المنازل وعلى الأرصفة والشوارع العامة نظراً لما تشكله من خطورة على المشاة والمركبات والممتلكات إضافة إلى تشويهها للمنظر العام للأحياء السكنية.

كما كثَّفت بلدية العزيزية الفرعية جولاتها الرقابية والميدانية على المنشآت التجارية؛ للتأكد من تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لمكافحة فيروس "كورونا" وألزمت المنشآت التجارية بالتقيد بالإشتراطات الصحية، ومساندة جهود الرقابة البلدية، وتعزيز سلوك القدوة المجتمعية من خلال مبادرة "ممتثل"