أعلنت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد، عن نتائج مباشرتها لقضية انهيار سقف مواقف سيارات بإحدى الجامعات الأهلية، والذي أدين فيها مالك الجامعة ومسؤول في وزارة التعليم العالي سابقًا، ورئيس بلدية، وخمسة موظفين بالبلدية.

وكشفت الهيئة عن أنه بعد إجراء تحقيقاتها وتوفر الأدلة اللازمة لتوجيه الاتهام لأطراف القضية؛ فقد أحيل مرتكبوها إلى المحكمة الجزائية بالرياض، ووفق الإجراءات القضائية صدر حكم محكمة الاستئناف بإدانة مالك الجامعة بالرشوة من خلال توظيف وتقديم خصم استثنائي على الرسوم الدراسية بالجامعة لأقارب ومعارف رئيس بلدية المحافظة المشرفة على الجامعة وموظف في وزارة التعليم العالي سابقًا كمكافأة لاحقة لهم مقابل إصدار التصاريح اللازمة لتشغيل الجامعة دون استيفائها للشروط ومعاقبته بالسجن لمدة سنتين وغرامة مالية قدرها (500.000) خمسمائة ألف ريال.

كما تمت إدانة مسؤول بوزارة التعليم العالي سابقًا بالرشوة من خلال حصوله على خصم استثنائي على الرسوم الدراسية لطالبين من معارفه مقابل إصدار التصاريح اللازمة لتشغيل الجامعة دون استيفائها للشروط ومعاقبته بالسجن لمدة ثلاث سنوات وغرامة مالية قدرها (500.000) خمسمائة ألف ريال.

فيما أدين رئيس بلدية المحافظة المشرفة على الجامعة بالرشوة وسوء الاستعمال الإداري من خلال توظيف اثنين من أقاربه في الجامعة مقابل إصدار التصاريح اللازمة لتشغيل الجامعة دون استيفائها للشروط وتطبيق عددٍ من المنح الملكية لأقاربه بالمحافظة التي يعمل بها بطريقة غير نظامية ومعاقبته بالسجن لمدة عشر سنوات وغرامة مالية قدرها (10.000.000) عشرة ملايين ريال.

وأدانت المحكمة خمسة موظفين ببلدية ذات المحافظة بالرشوة وسوء الاستعمال الإداري من خلال تسهيل تطبيق عددٍ من المنح الملكية لأقارب رئيس بلدية المحافظة التي يعملون بها بطريقة غير نظامية ومعاقبتهم بالسجن لمدد تتراوح من سنة إلى خمس سنوات وغرامة مالية لأحدهم قدرها (100.000) مائة ألف ريال.

يأتي ذلك ضمن 16 قرارًا أعلنت عنهم "نزاهة" اليوم شملت إدانة صاحب سمو ملكي وقائدين بالداخلية وموظفين بالصحة وعضو بالنيابة العامة.