تقام الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي خلال الفترة من 11 - 20 نوفمبر المقبل، فيما فتح المهرجان مؤخراً باب تقديم الطلبات للمشاركة في برنامجه لعام 2021 حيث تُقبل طلبات الأفلام الآسيوية والإفريقية، بما فيها الأفلام العربية حتى 18 أغسطس المقبل.

وتتنافس الأفلام التي سيتم اختيارها ضمن المسابقة على جوائز اليُسر التي تمنحها لجنة تحكيم دولية، وتشمل اليُسر الذهبي لأفضل فيلم طويل (100 ألف دولار)، وأفضل إخراج (30 ألف دولار)، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة (20 ألف دولار)، وجائزة اليُسر الذهبي لأفضل فيلم قصير (25 ألف دولار)، إضافة إلى جوائز أفضل سيناريو، أفضل ممثل، أفضل ممثلة، وأفضل مساهمة سينمائية. كما يُقدّم المهرجان جائزة نقدية للفيلم الفائز بجائزة الجمهور، وأفضل فيلم سعودي.

ويتضمن برنامج المهرجان 11 قسماً تعرض أعمالاً عالمية وعربية معاصرة، وأفلاماً سعودية طويلة وقصيرة وتجريبية، وروائع السينما الكلاسيكية، إلى جانب إبداعات مستقبلية من أعمال الواقع الافتراضي والواقع المعزز والسينما التفاعلية، وتشمل الأقسام: مسابقة البحر الأحمر، مسابقة البحر الأحمر للفيلم القصير، سينما سعودية جديدة، تجريب، روائع العالم، روائع عربية، اختيارات عالمية، السينما التفاعلية، كنوز البحر الأحمر, جيل جديد، حلقات البحر الأحمر.

ويستهدف المهرجان، الذي تستضيفه المدينة التاريخية بجدة، تنظيم أنشطة فعلية تجمع عشّاق الأفلام والسينمائيين وأقطاب صناعة السينما العالمية، للاحتفاء بالحياة ما بعد الجائحة التي أدت إلى تأجيل دورته الأولى من مارس 2020.

ووجّه المهرجان الدعوة للمواهب الصاعدة إضافة إلى المخرجين من أصحاب الخبرات والأسماء المعروفة من آسيا وإفريقيا والعالم العربي لتقديم طلبات المشاركة في مسابقة البحر الأحمر، ومسابقة الفيلم القصير، إضافة إلى المواهب السعودية التي يمكنها المشاركة أيضاً في برنامجي سينما سعودية جديدة، وتجريب. هذا وستقوم لجنة مختصة بمراجعة طلبات المشاركة، إضافة إلى اختيار الأفلام التي تُعرض ضمن الأقسام السبعة الأخرى في البرنامج. وقد أكّد المهرجان على سعيه لدعم وتعزيز الحراك السينمائي، والاحتفال بأهم إبداعات السينما من جميع أنحاء العالم، ليكون أهم وأكبر تظاهرة سينمائية عربية، ووجهة المبدعين من السعودية والمنطقة، إضافة إلى المخرجين الآسيويين والإفريقيين، وبقية الإبداعات السينمائية العالمية.