Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

غرسان: الفيصل الأيقونة الحقيقية لكل معاني التميز والإبداع

غرسان: الفيصل الأيقونة الحقيقية لكل معاني التميز والإبداع

A A
اعتبر صانع المحتوى الإعلامي علي بن غرسان ما أحدثه النص الإبداعي الذي ألقاه الشاب عبدالله منصور العامر بين يدي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ بعض قبسات التنوير الثقافي الذي أشاع سناها أمير الفكر والثقافة والإبداع الأمير خالد الفيصل فهو الأيقونة الحقيقية لكل معاني التميز والإبداع.

وقال كاتب النص الإعلامي علي غرسان لـ»المدينة»: «النص هو محاولة قراءة فقط لهذا الأمير الخالد، فالمحتوى منك يا أمير وإليك وليس لنا فضل سوى الربط فقط لبنات فكر أمير عاش حياته مثقفًا ملهمًا؛ محفزًا وصانع إبداع في مسيرته عبر في خطاباته إضاءات في مواقفه دروس، وفي أشعاره ومؤلفاته خارطة طريق حقيقية لكل باحث معرفة وعاشق ثقافة».

لامست القلوب حين كتبت من الفيصل إلى الفيصل

وحول النص الذي حظي بإعجاب الأمير وثناء الناس قال غرسان «حين طلب مني الزملاء في أمانة جائزة مكة للتميز كتابة نصوص التقديم للحفل الخطابي، قررت أن يكون النص خارجاً عن المألوف وكاسراً للبرتوكولات المعتادة في المحافل الرسمية، وسر ذلك يعود أن راعي الحفل ليس تقليديًا بل هو مدرسة متجددة في الثقافة والفكر، وهنا تكمن المعادلة الصعبة (كيف تكتب نصًا بين يدي كاتب كل النصوص الإبداعية شعرًا ونثرًا)، فكان الخيار أمامي بأن يكون النص من الأمير وإلى الأمير نقتبس من مواقفه ونستشهد بأشعاره، وحين تأملت لم أجد أجمل من موقف الأمير -حفظه الله- مع والدته -رحمها الله- في القصة الشهيرة «منزل حارة الباب»، وكانت المدخل الحقيقي للنص، فكم هي عظيمة تلك السيدة التي زرعت في ابنها حب الناس والاستماع لهم والاستيعاب منهم، لذا وجدت نفسي أبحر في كتابة النص وأنا استحضر كيف كتب الفيصل قصائده، كيف استقرأ الفيصل كثيراً من أحداث اليوم في مؤلفات كتبها قبل عقود، فجاء النص كما سمعه الناس والحمد لله».

وأضاف غرسان «النص نصف الجمال والنصف الآخر في الالقاء، فكان الاختيار للشاب عبدالله منصور العامر الذي يمتلك حنجرة ذهبية وصوتًا فخمًا باذخًا قادرًا على إضفاء الروعة لأي نص إبداعي، وهو شاب جامعي ولا يخفى على أحد أن المرحلة مرحلة الشباب فهم السواعد الواعدة القادرة على صنع الفارق، وبالفعل تولى العامر المهمة وكان بها جدير وعلى التميز قدير فصفق له الأمير وتعالت في القاعة تصفيق الحضور إعجابًا».

​مكانة الأمير مصدر إلهام

وعلق الإعلامي علي غرسان على انتشار المقطع بشكل كبير في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي قائلًا: «حين يرتبط الأمر بأميرنا خالد الفيصل، لا غرابة أن يكون المادة الأكثر حضورًا في مواقع التواصل الاجتماعي، فمكانة الأمير الثقافية وقبوله الاجتماعي الواسع جعلت من الحدث محل متابعة ومصدر إلهام، فالأمير له كاريزما جاذبة في كل الأوساط، وزاد من انتشاره اتقان الشاب العامر للتقديم المنبري بشكل جميل جدا، وقبل هذا كله هو توفيق من الله تعالى ثم الوقفة المهنية في إدارة الاعلام في إمارة منطقة مكة المكرمة، هذه الادارة التي أخرجت هذا الإبداع للناس، وهذا ديدنها في كل محفل ومع كل حدث، حيث كسرت الروتين المعتاد وتعاملت مع كل حدث بمهنية عالية جعلت من هذا الحساب مصدر موثوقية ومنارة توعوية ومنصة اعلامية رائدة وجاذبة».

وختم غرسان قوله «كل نص يكتب ويكون خالد الفيصل جزءًا منه، هو أيقونة ثقافية ومعرفية، وكل حفل يرعاه أميرنا المبارك هو منارة عطاء ونماء ولا سيما ونحن في قلب العالم، وهذا أمير أقدس البقاع وأشرفها».

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X