كشف تقرير الربع الثالث من العام الماضي لوزارة «الموارد البشرية»، عن إطلاق مشروع برنامج نطاقات المطور لمراجعة محرك نطاقات الحالي وإجراء التعديلات اللازمة التي تدعم جهود التوطين وتوظيف وتمكين السعوديين بما يتناسب مع القطاعات المختلفة في سوق العمل ويسهم في معالجة أوجه القصور في السياسة الحالية وتطويرها. كما تم إطلاق حملة بعنوان «مكاني بينكم» لتمكين ذوي الإعاقة من الاندماج في الأسرة والمجتمع، وصدور قرار بتوطين مهن الاتصالات وتقنية المعلومات لزيادة إسهام الكوادر الوطنية العاملة في مهن الاتصالات وتقنية المعلومات كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للنقل وصندوق تنمية الموارد البشرية وشركة عمل المستقبل لدعم السعوديين العاملين لتنفيذ مشروع برنامج دعم العمل الحر للعاملين في نشاط توجيه المركبات لرفع نسبة التوطين في الأنشطة الاقتصادية الحيوية، وإيجاد فرص عمل مستدامة والتوسع في دعم وتأهيل القوى العاملة ومشاركتها في سوق العمل، وحصلت الوزارة خلال الفترة نفسها على جائزة التحول الرقمي IDC

. وأطلقت الوزارة خلال نوفمبر 2020 الهوية الجديدة للوزارة على جميع مواقع وأنظمة الوزارة الداخلية والخارجية وتطبيقات الأجهزة المحمولة بالشعارات والألوان الجديدة، وتبين ارتفاع مؤشر رضا العملاء عن خدمة الاعتراضات والزيارات التفتيشية.

وحصلت «الموارد البشرية» في الربع الرابع من عام 2020 على المستوى الرابع لتقييم مستوى النضج لعام 2020 وهي خدمة يقدمها مركز أداء لتمكين الأجهزة في إدارة قياس الأداء من تحديد الإجراءات اللازمة للانتقال من مستوى النضج الحالي إلى مستوى أعلى وفق أفضل الممارسات العالمية.