أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على أهمية تسريع التحول الرقمي في منظومة الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين وتطوير البنية التحتية الرقمية، والذكاء الاصطناعي، والواقع المعزز الافتراضي خدمة للحرمين الشريفين وقاصديهما،

وقال فى كلمة بمناسبة انطلاق حلقة نقاش بعنوان: (تسريع التحول الرقمي في الحرمين الشريفين)، وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وجامعة الملك عبدالعزيز لابد من تسريع التحول الرقمي في الحرمين الشريفين، وتطوير البنية التحتية الرقمية، والذكاء الاصطناعي، والواقع المعزز الافتراضي خدمة للحرمين الشريفين وقاصديهما، وفق تطلعات القيادة الحكيمة –أيدها الله- وتحقيقاً لرؤية المملكة العربية السعودية (2030).

وأشار معاليه على ضرورة التقانة الحديثة وأنها تسهم وبشكل كبير في تطوير منظومة الخدمات بالحرمين الشريفين، ومواكبة مستجدات التقانة والبرمجة خدمة للحرمين الشريفين وضيوف الرحمن, والتنسيق في مجالات الجودة والتميز، والعناية بمجالات التطوير والتقانة، والتي تصب في مصلحة الحرمين الشريفين وتخدم قاصديهما من خلال الدعم في المجالات التقانة، والذكاء الاصطناعي، وتسريع وتيرة التحول الرقمي.

وفي الختام دعا معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ـ حفظهم الله ـ على دعم وتسخير كافة الإمكانات للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لتقوم بدورها في خدمة ضيوف الرحمن، كما قدم شكره لمعالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحه على دعمه.