تشهد الحدائق والمتنزهات العامة بمنطقة الباحة إقبالا كثيفًا من الأهالي والزوار القادمين من داخل المملكة للاستمتاع بالأجواء المناخية الممطرة في المنطقة، وتصدرت غابة رغدان ومنتزه الأمير حسام نسبة الإقبال السياحي، من خلال الحضور اللافت للانتباه من قبل الأسر التي تقضي برفقة أطفالها أمتع اللحظات على المسطحات الخضراء والجلسات العائلية المظللة، وسط تطبيق الاحترازات والتدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وتعد الباحة واحدة من أكثر المناطق المحتضنة للغابات على مستوى المملكة سواء في السراة أو تهامة، ما هيأها لإيجاد تنوع كبير في غطائها الشجري والنباتي، بالإضافة إلى توفر الأودية الخصبة والمصاطب الزراعية المنتشرة.وتمثل الأودية المنتشرة وجهات سياحية مهمة تسهم في تنشيط حركة السياحة الداخلية، حيث توفر هذه الأودية مساحات كبيرة من الظلال الواسعة والمناظر الخلابة والمياه الجارية والظلال الواسعة، والمساحات الخضراء حيث يجد السائحون التنوع الطبيعي الذي يمثل التداخل بين الخضرة والمياه الجارية.

ويمثل الغطاء النباتي نحو 80% من مساحة المنطقة تشمل الغابات التي تمثل 45% من النسبة العامة، وهي دائمة الخضرة وتشمل أشجار العرعر والطلح والزيتون وكثيرًا من أشجار الأكاسيا وشجيرات الشث والطباق، وغطاء نباتيا زراعيا يتمثل في المزارع الموجودة في سهول تهامة والعقيق، إلى جانب النباتات العشبية الحولية التي تعتمد على موسم الأمطار.

وبين أمين المنطقة الدكتور علي بن محمد السواط أن مجمل مساحات الحدائق والمتنزهات تجاوز 27 مليون متر مربع، تشمل المرافق العامة وألعاب الأطفال، وكذلك المسطحات الخضراء والمظلات وأعمدة الإنارة والأرصفة والجلسات والمواقف.

وأبان أنه جرى تركيب 234 لعبة جديدة منها المخصص للأطفال وأخرى للياقة، وزراعة 765 ألفا من الزهور والأشجارـ كما قامت الأمانة بصيانة 328 ألف متر مربع للمسطحات الخضراء، وصيانة 217 دورة مياه، بالإضافة إلى صيانة 18800 عمود إنارة، وتركيب 581 مظلة، وتركيب بلاط مطاطي لأرضيات الملاعب بمساحة 6800 متر مربع، وصيانة 42 ألف متر مربع للأرصفة وممرات المشاة.

وأكد الدكتور السواط أن أمانة الباحة تبذل كل الجهود من أجل زيادة المواقع الجاذبة رغبة منها في تحقيق أهدافها المتعلقة بتأمين مساحات ترفيهية إضافية للسكان والزوار بما يتناسب مع احتياجاتهم وفئاتهم العمرية من خلال تنفيذ المزيد من مشروعات الحدائق والعناية بأعمال التشجير في مختلف أنحاء المنطقة، لتوفير المتنفس الجميل للأسر والأفراد.