رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس لجنة الطوارئ بالمنطقة اليوم، اجتماع أعضاء اللجنة عبر الاتصال المرئي.

واستعرض الاجتماع، الوضع الوبائي ومعدل الاصابات خلال الشهرين الماضيين بالمنطقة المقدم من الشؤون الصحية، ومدى التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية في الأماكن العامة ولبس الكمام والتباعد الاجتماعي والتزام المصلين بإحضار السجادة أثناء أداء الصلوات، إضافة إلى عرض الجولات التفتيشية من قبل الجهات الحكومية في أماكن التجمعات والتسوق والتنزه.

واستمع سموه لشرح من ممثلي الجهات المشاركة وتشمل أمانة المنطقة، والشرطة، ووزارة التجارة، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ووزارة الصحة، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، ووزارة الإعلام، ووزارة النقل، والهيئة العامة للجمارك، وهيئة الغذاء والدواء، والغرفة التجارية، وممثل الهيئة السعودية للمدن الصناعية، ومناطق التقنية "مدن"، عن الأعمال والمهام المناطة بكل جهة بما يضمن نجاح الجهود الأمنية وتوفير الخدمات بالمنطقة.

كما ناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة.