رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية بمقر الإمارة اليوم، اجتماع إدارة التغيير المؤسسي وتجربة المستفيد ، بحضور وكلاء الإمارة وعدد من القيادات الإدارية بإمارة المنطقة .

واستعرض الاجتماع خطة إدارة التغيير المؤسسي وإدارة التواصل وثقافة الأداء والتعلم المؤسسي وتخطيط تجربة المستفيد وآلية جمع البيانات وتحليل التجربة وإصدار تقارير خاصة بها ، كما ناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذت حيالها التوصيات اللازمة.

وأكد سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أهمية مواكبة التغيير المؤسسي للتوسع في مهام الحوكمة والتحفيز والتمكين والتحول الكبير نحو التعاملات الإلكترونية والمستجدات في الأنظمة المالية والإدارية وأنظمة المتابعة والتقييم والتطوير.

وشدد سموه على التوسع في تأهيل كوادر الإمارة البشرية فنياً وثقافياً للقيام بمهامهم بكل كفاءة وإتقان بروح العطاء والمبادرة والابتكار، مؤكداً سموه أن الموظفين يشكلون الركيزة الأساسية لإدارة التغيير المؤسسي نحو آفاق تطويرية واسعة وفاعلة.

وثمن سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان ما تحقق من تنمية لإمكانات الإمارة البشرية والإدارية والمالية للنهوض بالمهام والواجبات بشكل مهني واحترافي بمستويات عالية من الدقة في العمل والسرعة في الإنجاز .