أوصت الدورة الثالثة عشرة للملتقى العربي للإعلام السياحي والذي نظمه عبر تقنية ”زووم ” المركز العربي للإعلام السياحي، بتكامل عربي حقيقي في مجال السياحة من أجل تنمية المنطقة والمنافسة والحصول على نصيبها العادل من حركة السياحة الدولية .

كما أوصت بالتنسيق الفعال والعمل على توحيد وتنسيق إجراءات ومتطلبات السفر والتنقل بين الإقليم العربي خاصة في ظل جائحة كورونا وفي مرحلة التعافي وذلك لتسهيل التنقل وتحفيز الناس على السفر البيني، ووضع بروتوكولات سياحية موحدة للوجهات السياحية العربية، والإعلان عن الوجهات الآمنة للبدء بها في المرحلة الحالية وإعداد برامج خاصة بإعادة تشغيل القطاع السياحي.

وشددت الدورة على ضرورة وضع قطاع السياحة والسفر ضمن الأولويات لدى الحكومات العربية ومنحه كافة الامتيازات التي تحصل عليها القطاعات الأخرى باعتباره محركا رئيسا للتنمية الاقتصادية، وتشجيع السياحة الداخلية البينية في المنطقة العربية (على غرار المناطق الأخرى من العالم مثل الاتحاد الأوربي) كأحد البدائل السريعة في الوقت الراهن وفي المستقبل. ودعت إلى وضع التسهيلات المحفزة والدعاية المتعلقة بإثارة رغبة المواطنين في زيارة معالم بلدانهم ومنطقتهم العربية والاستمتاع بالمقومات السياحية التي بها، وتحفيز الدول على تقديم وتسويق البرامج السياحة التي تشمل أكثر من دولة عربية.