اقتحم عشرات المستوطنين اليوم المسجد الأقصى المبارك، يتقدمهم المتطرف "إيهودا غليك".

ونقلت مصادر فلسطينية عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بأن 222 مستوطنًا بينهم المتطرف "غليك" اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته تحت حماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، إلى أن غادروه من باب السلسلة.

استشهاد فلسطينية

وفي غزة استشهدت مواطنة فلسطينية متأثرة بإصابتها خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية وطبيه في غزة باستشهاد المواطنة ديانا أبو العوف اليازجي متأثرة بإصابتها خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن المواطنة اليازجي كانت تعالج في إحدى المستشفيات داخل أراضي العام 48، بعد إصابتها بجروح خلال المجزرة التي ارتكبها الاحتلال بحق المواطنين في وسط غزة، وأدت إلى استشهاد نحو 37 مواطناً، مارفع عدد الشهداء إلى 260 شهيدا، بينهم 66 طفلا، و40 سيدة، و17 مسناً.

جهود لتنفيذ القرارات العربية والإسلامية والأممية

ومن جانبها أكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية مواصلة جهودها لتنفيذ القرارات العربية والإسلامية والأممية بشأن العدوان المستمر على مدينة القدس المحتلة"، محذرةً من المخططات الإسرائيلية الرامية لاستكمال عمليات أسرلة وتهويد القدس لتكريس تجزئة الاهتمام الدولي بالقضية الفلسطينية، والتحكم بمساراته، وفقاً لخارطة مصالح الاحتلال. وبينت الوزارة في بيان لها اليوم أن دولة الاحتلال تتعمد تصعيد عملياتها الاستيطانية في القدس وإجراءاتها العنصرية ضد المواطنين المقدسيين في هذه المرحلة بالذات، في محاولة لحصر الجهد الدولي المبذول لوقف العدوان على قطاع غزة فقط، واستثناء القدس وما تتعرض له من تلك الجهود، للاستفراد بالمدينة المقدسة واستكمال حلقات أسرلتها وتهويدها بالكامل وفصلها عن محيطها الفلسطيني، وهو ما ينطبق على عدوان الاحتلال المتواصل على الضفة الغربية عامة والمناطق المصنفة "ج" خاصة.

ونوهت بأن انتهاكات الاحتلال بحق المدينة المقدسة تعطي انطباعاً بأن الهبّة الشعبية التي شارك فيها مختلف فئات الشعب الفلسطيني بالداخل والخارج وعززتها حملة التضامن الشعبية الدولية لم تحقق شيئاً على الأرض، أمام استمرار العدوان الاستيطاني الاستعماري العنصري على الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

وأوضحت أنها تتابع تنفيذ مخرجات الاجتماعات الوزارية العربية والإسلامية التي عُقدت في المدة الأخيرة، ومخرجات الجلسة الاستثنائية الطارئة لمجلس حقوق الإنسان، خاصة المتابعة مع اللجنة العربية الوزارية لمواصلة التحرك مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن.

ولفتت إلى أن إجراءات الاحتلال التهويدية في الضفة الغربية -بما فيها القدس- باطلة وغير شرعية وغير قانونية، وتشكّل اختباراً حقيقياً لما تبقى من مصداقية الأمم المتحدة وقراراتها الخاصة بفلسطين، ومصداقية الشعارات والمواقف التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، خاصةً ما يتعلق بدعم وتبني الإدارة الأمريكية لمبدأ حل الدولتين، وموقفها المعروف تجاه الاستيطان، ومطالبة وزير الخارجية الأمريكي بوقف الإجراءات أحادية الجانب، ومدى جدية الإدارة في تنفيذ مقاربتها السياسية لحل الصراع وليس إدارته.

اعتقالات في سعير

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت اليوم، مواطنَين فلسطينيَين من بلدة سعير شمال شرق الخليل. وأفادت مصادر أمنية ومحلية في الخليل بأن قوات الاحتلال داهمت بلدة سعير شرق الخليل، واعتقلت المواطنَين إبراهيم سمير قطيش الشلالدة، وجابر يوسف الشلالدة بعد تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتهما.