في إطار التحديث الشامل الذي تشهده المدينة المنورة عبر مشروعات تنموية كبرى، يجري حاليا العمل على مشروع تطوير واحة العيون لتتحول رئة سياحية بصبغة عالمية في قلب المدينة المنورة من خلال خطة شاملة تنهي معاناة الموقع مع الورش والمستودعات. ويتابع رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة ببالغ الاهتمام ملامح دراسة المشروع التي تنفذها أمانة المنطقة بالشراكة مع هيئة التطوير والجهات الحكومية الأخرى ومشاركة القطاع الخاص. ويسهم مشروع واحة العيون في تحسين التصور الافتراضي لتوزيع المباني المقترحة في ضوء تطبيق اشتراطات البناء الجديدة ضمن نطاق المشروع وإحياء حوالى 4 ملايين متر مربع من مساحة الأراضي الزراعية، كما تشمل خطة التطوير استحداث محاور رئيسية للطرق العامة وتحسين محاور الأودية وإيجاد مسارات بانورامية بطول 17.6 كيلو متر تتضمن مسارات للسيارات وأخرى للمشاة فضلاً عن المسطحات الخضراء في نطاق المشروع بعمق 6 أمتار داخل قطاع الأراضي الزراعية.

معاناة المنطقة

ونظراً لأن منطقة العيون تعاني حالياً من تجمع الورش والمستودعات التي تحيطها من كل صوب والتي لا تتناسب مع الطبيعة الزراعية للمنطقة تواصل أمانة منطقة المدينة وهيئة التطوير دراسة المشروع لإعادة تأهيل واحة العيون لتحقيق حلم طالما انتظره سكان المنطقة وسيكون المشروع بعد اكتماله ساحة سياحية لراغبي التنزه وقضاء أوقات ممتعة وسط فضاء واسع ونظيف خاصة بعد إزالة جميع المظاهر السلبية القائمة في منطقة العيون وإعادتها إلي وضعها الطبيعي. ويتميز مشروع تأهيل واحة العيون بموقعها الاستراتيجي شمال المدينة بهدف إعداد مخطط حضري يجعل المنطقة متنفساً لسكان وزوار المدينة ويحافظ على المناطق المرتبطة بتاريخ وتراث المنطقة من خلال العمل على تطويرها بما يتناسب مع الطبيعة الزراعية ومتطلبات الاستثمار الاقتصادي والبيئي في المنطقة، كما يهدف المشروع إلى تحقيق التوازن البيئي من خلال رفع القيمة البيئية للواحة ودعم التجربة الزراعية فيها وتعظيم العائد الاقتصادي للأراضي الواقعة ضمن خطة التطوير والتأهيل والعمل على ربط التنمية والنسيج العمراني بشبكة الطرق العامة.

أنشطة الواحة

وتواصل هيئة تطوير المنطقة بالتعاون مع أمانة المنطقة العمل على إيجاد أنشطة سيتم السماح بمزاولتها داخل نطاق الواحة والتي تشمل المنتجعات السياحية، ومزارع النخيل ومشاريع السياحة الطبية والاستشفائية، والمراكز الترفيهية والتجارية، ووحدات التنمية الخاصة، ومن المقر منع الأنشطة التي لا تتناسب مع الطبيعة الزراعية للمنطقة مثل الورش والمستودعات التي سيتم نقلها لمواقع بديلة مناسبة. كما سيتم إيقاف منح التراخيص للمخططات السكنية وإنشاء محطات وقود جديدة في المنطقة المستهدفة بالتطوير.

مساحة المشروع 11.767.406م2

الحفاظ على البيئة والمناطق التراثية

تعظيم العائد الاقتصادي للأراضي بالمنطقة

تنويع الأنماط السياحية وإيجاد وجهات فريدة

إحياء 4 ملايين م2 من الأراضي

منتجعات سياحية

منطاد العيون

عروض الصوت والضوء

مزارع نخيل

حدائق عامة

سياحة طيبة واستشفائية

مراكز ترفيهية وتجارية

مناطق استثمارية

واجهات مائية

نزل بيئي وحدائق زراعية

تطوير

وادي العيون