أعلنت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد «نزاهة»، تدشين مبادرة الرياض الرامية لتأسيس شبكة عمليات عالمية لتبادل المعلومات بين أجهزة مكافحة الفساد حول العالم (GlobE)، وذلك في مقر الأمم المتحدة في فيينا وذلك خلال اجتماع الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المخصصة لمكافحة الفساد، وأكد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس الذي ترأس الوفد السعودي المشارك في الاجتماع، أن الهيئة مستمرة في رصد وضبط كل من يتعدى على المال العام أو يستغل الوظيفة لتحقيق مصلحته الشخصية أو للإضرار بالمصلحة العامة ومساءلته حتى بعد انتهاء علاقته بالوظيفة، كون جرائم الفساد المالي والإداري لا تسقط بالتقادم، مضيفةً أنها ماضية في تطبيق ما يقضي النظام بحق المتجاوزين دون تهاون.

وجاء هذا التدشين في الوقت الذي لاقت فيه مبادرة الرياض ترحيبًا دوليًا، إذ تضمَّن الإعلان السياسي لاجتماع الدورة الاستثنائية للجمعية العامة للأمم المتحدة المخصصة لمكافحة الفساد ترحيبًا بإنشاء شبكة مبادرة الرياض المسماة بالشبكة العالمية لسلطات إنفاذ القانون المعنية بمكافحة الفساد (GlobE).

وناقش المشاركون بحضور المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الدكتورة غادة والي، والأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية النمسا المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا، عددًا من الموضوعات المتعلقة في مجال مكافحة الفساد، في مقدمتها الإعلان عن شبكة مبادرة الرياض (GlobE)، حيث عملت المملكة خلال رئاستها لمجموعة العشرين G20 في العام 2020م، على تطوير وإطلاق شبكة مبادرة الرياض (GlobE)، إيمانًا منها بأهمية تعزيز جهود مكافحة الفساد دوليًا.

1

متابعة تنفيذ الأوامر والتعليمات المتعلقة بالشأن العام ومصالح المواطنين.

2

التحري عن أوجه الفساد المالي والإداري في عقود الأشغال العامة.

3

إحالة المخالفات والتجاوزات المتعلقة بالفساد المالي والإداري لجهات التحقيق.

4

متابعة استرداد الأموال والعائدات الناتجة من جرائم الفساد مع الجهات المختصة.

5

إعداد الضوابط اللازمة للإدلاء بإقرارات الذمة المالية.

6

جمع المعلومات والبيانات والإحصاءات المتعلقة بالفساد، وتحليلها.

7

تلقي التقارير والإحصاءات الدورية من الجهات المشمولة باختصاصات الهيئة.

8

تعزيز الرقابة الذاتية وثقافة عدم التسامح مع الفساد.

9

تحديد نقاط الضعف التي يمكن أن تؤدي إلى الفساد، والعمل على معالجتها.

10 اقتراح الأنظمة والسياسات اللازمة لمنع الفساد ومكافحته.

دعت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد «نزاهة» مجددًا المواطنين والمقيمين إلى عدم التردد في الإبلاغ عن جرائم الرشوة والفساد المالي والإداري باعتبارها الجهة المختصة في تلقي هذه البلاغات. ولفتت في رسائل نصية وردت إلى جوالات المواطنين والمقيمين إلى أن هناك 4 وسائل يمكن من خلالها الإبلاغ عن هذه الجرائم.

ثمَّن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دور المملكة في تأسيس شبكة عالمية لمكافحة الفساد، مشددًا على أن الفساد عمل غير أخلاقي وجريمة خطيرة عابرة للحدود.

وقالت الأمم المتحدة إن «مبادرة الرياض» تؤسس لمنصة عالمية تربط بين أجهزة مكافحة الفساد حول العالم، وإن هذه الشبكة العالمية ستوفر أموالاً مهمة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

واعتبر أن نجاح شبكة مكافحة الفساد العالمية يعتمد على الحوار بين الشركاء والتي يجب أن تعمل أيضًا على مكافحة الإرهاب عبر الحدود.

غوتيريش: نثمِّن دور

السعودية في تأسيسها

4 وسائل للإبلاغ عن جرائم الرشوة والفساد

10اختصاصات رئيسة لـ «نزاهة»

وسائل الإبلاغ

- الهاتف المجاني: 980

- الواتس اب: 0539980980

- البريد الإلكتروني:

980

@Nazaha.gov.sa

- الفاكس: 0114420057