دخلت، أمس الجمعة، معدات هندسية وأطقم فنية قطاع غزة لبدء العمل في إعادة الإعمار. وذكر التلفزيون المصري أنه وبتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، عبرت منفذ رفح البري معدات هندسية وأطقم فنية مصرية لقطاع غزة للمساهمة في إزالة الأنقاض وركام المنازل المهدمة، فيما ذكرت فضائية «إكسترا نيوز» أن ذلك يأتي في ضوء ما أعلنه الرئيس السيسي من التزام مصري بسرعة تحسين الأوضاع المعيشية لسكان القطاع.

ومن المقرر أن تساعد المعدات المصرية في تهيئة المجال لبدء عملية إعادة الإعمار، عقب الدمار الذي خلفته الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع والتي استمرت 11 يومًا. وكان الرئيس السيسي قد قرر تخصيص 500 مليون دولار، للمساهمة في عمليات إعادة إعمار قطاع غزة من خلال الشركات المصرية، كما قرر إرسال وفد أمني رفيع المستوى لإسرائيل والمناطق الفلسطينية لبحث تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة الإعمار.