حمل المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، أمس الجمعة، الحوثيين المسؤولية الكبرى عن رفض المشاركة في وقف إطلاق النار واتخاذ تحركات أخرى لإنهاء الصراع. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران تتقاعس عن السعي للتوصل لوقف لإطلاق النار واتخاذ خطوات نحو تسوية الصراع.

وذكرت الوزارة بعد عودة المبعوث الأمريكي الخاص تيم ليندركينج من المنطقة «في حين تثير أطراف عديدة مشكلات داخل اليمن، يتحمل الحوثيون مسؤولية كبرى عن رفض المشاركة الدؤوبة في وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات لحل النزاع المستمر منذ ما يقرب من سبع سنوات، والذي تسبب في معاناة تفوق الوصف للشعب اليمني». وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية الأسبوع الماضي مليشيا الحوثي بوقف الانتهاكات التي تمارسها ضد اليمنيين، وإطلاق سراح المحتجزين في السجون لديها فورًا، معتبرةً أن اليمن لديه فرصة حقيقية للسلام، وأنه يجب على الحوثيين استغلالها. وأشارت الخارجية إلى أن الحوثيين يواصلون هجومهم في مأرب، مع عواقب إنسانية مدمرة، بدلاً من اختيار السلام. وأضافت أنه لا ينبغي أبدًا تجريم ممارسة حقوق الإنسان، بما في ذلك حرية التعبير.