أكد وكيل الصحة المساعد للصحة الوقائية الدكتور عبدالله عسيري أن ‏الجرعة الثانية من لقاحات كورونا ليست شرطًا للسفر الدولي عموماً، وذكر أن تأخير الجرعة الثانية يحفز المناعة بشكل أفضل في بعض اللقاحات، مؤكدًا أنه لا داعي للقلق من تأخير الجرعة الثانية لبعض فئات المجتمع.

وقال عسيري عبر حسابه الرسمي بموقع «تويتر»:‏ تظهر متابعة مستويات المناعة بعد الجرعة الأولى من لقاحات كوفيد أنه ليس هناك مدة مثالية بين الجرعتين بل إن تأخير الجرعة الثانية يحفز المناعة بشكل أفضل في بعض اللقاحات ولا داعي للقلق من تأخير الجرعة الثانية لبعض فئات المجتمع من أجل الصالح العام.

وأضاف أن ‏هناك دولاً اعتمدت ٣ أشهر بين الجرعتين ودول اعتمدت أربعة أشهر قبل أن تبدأ جدولة الجرعة الثانية، والوضع الوبائي والتركيبة السكانية هي الفيصل.

وفى سياق متصل اكدت «الصحة» إنها ترصد تزايداً في خريطة الإصابات بفيروس كورونا بالمملكة خلال الأيام الماضية، مشددةً على أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية أمرٌ مهمٌ في هذه المرحلة؛ وأعلنت تسجيل (1201) إصابة مؤكّدة، وتعافي (1322) حالة خلال ال 24 ساعة الماضية، فيما بلغ عدد الحالات النشطة (9788) حالة؛ منها (1528) حالة حرجة.

وبيّنت الإحصائية أن إجمالي عدد الإصابات في المملكة بلغ (455418) حالة، وبلغ عدد حالات التعافي (438206) حالات، وفيما يخص الوفيات، تمّ تسجيل (16) حالة وفاة، حيث وصل إجمالي عدد الوفيات في المملكة (7424) حالة.