غطت سحب الضباب الكثيفة التي تصاحبها قطرات المطر غابات وطرقات مرتفعات الباحة في ظاهرة نادرة الحدوث في فصل الصيف , حيث شهدت سراة المنطقة هذه الأيام نزول للضباب استمرت لساعات الأمر الذي زاد من بهجة الناس الذين اكتظت بهم متنزهات وغابات المنطقة .

ويعد الضباب ظاهرة طبيعية تتمثل في سحاب منخفض قريب من سطح الأرض غالباً ما يكون من نوع الرهل ، وهو عبارة عن قطرات مائية عالية في الهواء تحدث نتيجة تكاثف بخار الماء قرب سطح الأرض وتختلف درجته باختلاف الكثافة حيث أنه كلما زادت كثافة البخار كان الضباب أشد كثافة .

ويحدث الضباب في المناطق الجبلية ومنها الباحة لتأثير هذه المناطق على حدوث الضباب لأن درجة الحرارة في المناطق الجبلية تكون أقل عن المناطق المنخفضة الأمر الذي يزيد من تكثف الهواء وهو ما يحدث الضباب في تلك المناطق .

وتشهد المنطقة في ظل هذه الأجواء توافد أعداد كبيرة من المصطافين القادمين من داخل المملكة وخارجها للتمتع بالأجواء التي تميل للبرودة في بعض أوقات الليل ولمشاهدة المناظر الخلابة التي حباها الله بمنطقة الباحة لتأسر نفوس زوارها .

ورغم هذا فإن الضباب الذي شهدته منطقة الباحة واعتدال درجات الحراره فقي بعض مناطق المملكة وصلت درجة الحراره 49