برعاية «الهيئة العامة للترفيه»، انطلقت الخميس والجمعة الماضيين، حفلات الرياض الغنائية، بحضور جماهيري مميز، ووسط إجراءات احترازية لافتة، خاصة أن هذه الفعاليات تأتي بعد غياب طويل بسبب جائحة كورونا، وقدم الفنانون المشاركون العديد من أغنياتهم المعروفة التي حظيت بتفاعل واضح من الحضور.

«يا دار» و «غمض عيونك»

في تمام العاشرة من مساء الخميس، وعلى مسرح كراون بلازا بالعاصمة، كان الموعد مع الفنان الكويتي نبيل شعيل الذي افتتح أولى الأمسيات، وقدم للجماهير العديد من أغنياته، كان منها: «شنو صاير، نصيبي عاد، أفكر فيك، عطوه جوّه، ندمان، ويا عسل»، واختتم وصلته بالأغنية الوطنية السعودية «يا دار».

ثم استقبل الحضور الفنانة أصالة نصري، والتي قدمت باقة من أغنياتها، فغنّت: «أنا معك، عقوبة، ذاك الغبي، أنا عمري، غمض عيونك، وكان يهمني».

«ما أرق الرياض»

في الليلة الثانية من حفلات الرياض الغنائية، مساء الجمعة، وعلى مسرح فور سيزون بالعاصمة، غنّى الفنان محمد عبده العديد من أغنياته المعروفة، وبدأ ليلته بأغنية «ما أرق الرياض»، ثم غنّى: «ما عاد بدري، السيل، أنا ما أقول، مجموعة إنسان، ليتك معي، على البال، تدلل، أيّوه، ما في داعي، وسنا الفضة».

المهندس ونجوى

تقام مساء يوم الجمعة المقبل (11 يونيو) ثالث الحفلات، على مسرح فور سيزون، يحييها الفنانان ماجد المهندس ونجوى كرم. كما من المتوقع أن يحيي الفنان المصري عمرو دياب حفلا في جدة يوم 18 يونيو الجاري.

يذكر أن «الهيئة العامة للترفيه»، أكدت أن عودة الحفلات والفعاليات الترفيهية سيكون باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة، وأصدرت «دليل بروتوكولات» يتضمّن كافة التعليمات التي يجب على المنظمين والجماهير التقيّد بها، ومن أبرزها أن الدخول مخصّص للمحصّنين فقط وبحسب الحالة التي تظهر في تطبيق «توكلنا»، كما يتم تعقيم الزوار قبل دخول المسرح أو الفعالية.