قتل 14 شخصا على الأقل بينهم مدني من عناصر الوحدات الرديفة لقوات الأمن، في هجوم على قرية بشمال بوركينا فاسو مساء الجمعة، حسبما أعلنت مصادر أمنية ومحلية. وقال مصدر أمني إن مدنيا من عناصر القوات الرديفة «جاء لمساعدة» الأهالي قتل أيضا.

وأكد مصدر محلي وقوع الهجوم والحصيلة. ويلاحق الجيش المهاجمين ويساعد المدنيين، بحسب المصدر الأمني. وقال المصدر الأمني طالبا عدم الكشف عن اسمه إن «المهاجمين حملوا العديد من مقتنيات الأهالي من بينها دراجات نارية ورؤوس ماشية».