يستعد 50 فريقا يمثلون المشاريع التقنية الناشئة والمشاركة في برنامج ما قبل المسرعة «أطلق» للمرحلة الأخيرة من البرنامج والذي يقام بشراكة إستراتيجية من وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا». تشمل المرحلة الأخيرة من البرنامج تجهيز المشاريع للعرض يوم الحفل الختامي الافتراضي أمام شبكة حاضنات ومسرعات السعودية 8 يونيو الجاري.

وكشفت الجهة المنظمة للبرنامج عن نقاط التقييم والمفاضلة بين المشاريع والتي تشمل العمل على تطوير النموذج التقني الأولي وإثبات الطلب على المنتج أو الخدمة المقدمة عن طريق Business traction مثل عدد المستخدمين المسجلين، وإنجاز عدد من عمليات الطلب، إلى جانب تقديم العرض الاستثماري والذي يشرح كل جوانب الفكرة والحل.

وكشفت إحصائيات المشاريع المتخرجة أن 6 من المشاريع التقنية الناشئة في مجال الخدمات اللوجستية، و 4 مشاريع في قطاع التعليم و 9 أخرى في قطاع الفنون والترفيه، فضلاً عن تركيز 5 مشاريع في التقنيات المالية، و 4 في القطاع الصحي، وثلاثة مشاريع في القطاع السياحي و19 مشروعا في مجالات أخرى.

وخصص البرنامج مؤخرًا جلسات إثرائية للمشاريع المتنافسة، تميزت بمشاركة عدد من أصحاب الخبرة، إلى جانب إقامة ورش عمل عامة ومساندة ومتخصصة في التقنيات المستهدفة في البرنامج، ويتوافق البرنامج مع رؤية المملكة في تمكين رواد الأعمال السعوديين بدون مقابل مادي لتطوير مشاريعهم التقنية ويستهدف البرنامج عددا من القطاعات مثل التقنيات المالية، الصحة، التعليم، الفنون، الترفيه، الخدمات اللوجستية والسياحة.

ويوفر البرنامج خدمات متخصصة في مجال التكنولوجيا والتسويق الرقمي لمدة 8 إلى 10 أسابيع، ويتميز بتحويل الأفكار إلى مشاريع تقنية أولية بدون الحاجة لوجود خبير تقني في مرحلة النموذج الأولي ووفق منهجية عملية بوجود مستشارين ومرشدين وذلك عن بعد.