يدشّن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، وعدد من أصحاب السمو الأمراء والوزراء الأربعاء المقبل، معرض مشاريع المنطقة الرقمي والفعاليات المصاحبة له، وذلك في قبّة جدة.

وأوضح بيان صادر عن إمارة المنطقة أنه ولأول مرّة يتم توحيد ختام برامج وفعاليات الإمارة في أسبوع واحد يتم تنظيمه سنويًا، وتشارك فيه كافة الجهات الحكومية والأهلية والمجتمع في المنطقة، ويتخلله عددٌ من الفعاليات والمسابقات والبرامج المتنوعة، كما يشهد إقامة حفل يُكرم خلاله أمير المنطقة الفائزين في المسابقات التي تنفذها الإمارة مثل جائزة مكة للتميز وملتقى مكة الثقافي وغيرها من البرامج الثقافية، مضيفًا أن المعرض الرقمي سيكون مُتاحًا لأهالي المنطقة والزوار مع الأخذ في الاعتبار تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فايروس كورونا.

وسيقدم المعرض للجمهور عروضًا رقمية عن ما تحقق من إنجازات ومشاريع تنموية تبنتها إمارة المنطقة في شِقي بناء الإنسان وتنمية المكان، وشارك في تنفيذها القطاعان الحكومي والأهلي بالمنطقة، وتمثّل مخرجات الاستراتيجية التنموية للمنطقة والتي دشنها الأمير خالد الفيصل قبل نحو 14 عامًا، واتخذت من الكعبة نقطة انطلاق لها وصولًا لتحقيق تنمية تشمل المحافظات السبع عشرة.

وسيقدم أيضا لمحات عن مشاريع المنطقة الريادية التي أنجزت في جانب تنمية المكان، ومنها إعمار مكة وتطوير الواجهات البحرية بمحافظات المنطقة، ومشروع قطار الحرمين، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والطائف الجديد بالإضافة لمشاريع الصحة والتعليم والمياه والمشاريع الخدمية الأخرى التي تمّ تنفيذها في محافظات المنطقة بدعم لا محدود من قيادة هذه البلاد أيدها الله، كما سيتم عرض المشاريع الجاري تنفيذها والمستقبلية والتي تتواءم ورؤية المملكة 2030.

ويستضيف المعرض عددًا من الكوادر الصحية بالمنطقة والمحافظات التابعة لها، احتفاءً بهم وتقديرًا لدورهم البطولي في مكافحة جائحة كورونا.

اختتام مبادرة

«برمجان القرآن الكريم»

وفى سياق اخر تختتم اليوم الأحد وتحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة،مبادرة «برمجان القرآن الكريم» الهاكاثون الأول لتعليم القرآن الكريم، ومسابقة التطبيقات والبرمجيات التقنية التي تخدم كتاب الله الكريم والذي تنظمه جامعة الملك عبدالعزيز وبشراكة مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وبالتعاون مع أوقاف نورة الملاحي، وذلك بمركز الملك فهد للبحوث.

وسيعلن خلال الحفل الختامي عن الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقة التطبيقات والبرمجيات التقنية ووصل عدد المسجلين في البرمجان أكثر من 2500 مشاركة من 57 دولة و65 منطقة ومحافظة بالمملكة، وبلغت قيمة الجوائز 500 ألف ريال للفائزين بالمراكز الأولى.

وأوضح رئيس اللجنة التنظيمية للهاكثون عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود القحطاني أن «البرمجان» شهد تفاعلا ومشاركة كبيرة جدًا من 57 دولة حول العالم حيث تم تشكيل فرق قدمت ابتكارات وحلول وبرمجيات تسهّل تلاوة القرآن وحفظه، وأفاد أمين اللجنة التنفيذية للهاكاثون الدكتور فيصل بن عبدالرحمن الزهراني أن «برمجان» القرآن الكريم يأتي امتدادًا للجهود الكبيرة التي يبذلها ولاة الأمر للعناية بالقرآن الكريم ونشره مطبوعًا ومرئيًا ومسموعًا وفق أحدث التقنيات وأجود المعايير الفنية، ويهدف كذلك إلى تحفيز الشباب والمبدعين لتقديم حلول برمجية وتقنية تخدم القرآن الكريم تعليمًا وتعلمًا وحفظًا، والسعي إلى تطوير التطبيقات والمنصات التي تربط المسلم بالقرآن.