أوضحت صحة منطقة المدينة المنورة، ملابسات انخفاض الأكسجين في مستشفى المدينة المنورة يوم الثلاثاء الموافق 13 شوال الجاري.

وقالت في بيان، إنَّه إلحاقًا لما تمَّ إيضاحه بشأن انخفاض الأكسجين في مستشفى المدينة المنورة يوم الثلاثاء الموافق 13 – 10 – 1442، نعيد التأكيد على أنَّ ما حدث عبارة عن خلل في لوحة توزيع الأكسجين بالمستشفى. وتابعت أنَّ الخلل المشار إليه تمَّ اكتشافه عبر نظام الإنذار المبكر وجرى مباشرة غرفة القيادة والتحكم لهذا الحدث وتنفذ خطة الطوارئ داخل المستشفى بإعادة توزيع المرضى داخل الأقسام وتوفير أسطوانات أكسجين وأجهزة تنفس صناعي متنقلة لكل مريض كإجراء احتياطي لضمان تقديم الاحتياج المطلوب له حال حدوث خلل. واستكملت: تم بعد ذلك نقل مرضى الحالات الحرجة لمستشفيات أخرى كتدبير احترازي وفق خطة الطوارئ المعدة، ونود الإيضاح أنه تم تشكيل لجنة هندسية وبمشاركة شركات متخصصة في أنظمة الغازات الطبية ورأت تقييمات كاملة للمستشفى والأنظمة الموجودة. وأردفت: تمَّ تعميد شركة متخصصة في أنظمة الغازات لرفع قدرة شبكة الغازات في بعض الأقسام وجارٍ العمل على استمرار التنويم بعد اتخاذ الترتيبات اللازمة وترجبة جميع الأنظمة ومراجعة الأداء بما يكفل صحة وسلامة لمرضى وتجويد الخدمات