«تحية لهذا الفأر العظيم»، هل ستقولها معي وأنت تضحك في نفسك؟

أنا واثق أنك ستقولها؛ إذا علمت ما هو المجهود الجبار الذي بذله هذا الفأر في إنقاذ عشرات الآلاف من البشر، كادوا أن يقضوا نحبهم بسبب الألغام الأرضية.

«ماغاوا» الفأر الأفريقي العملاق، تقاعد الآن بعد أن قضى خمس سنوات من عمره في اكتشاف الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة في كمبوديا، للعثور على الألغام الأرضية وتنبيه البشر لإزالة المتفجرات بأمان، وساهم في تطهير أكثر من 141 ألف متر مربع من الأرض، أي ما يعادل حوالى 20 ملعب كرة قدم، واكتشف 71 لغمًا أرضيًا و38 قطعة من الذخائر غير المنفجرة، وكان من أنجح القوارض التي تم تدريبها والإشراف عليها من قبل المنظمة البلجيكية غير الربحية «أبوبو».

وقالت المنظمة التي نشرت قصة الفأر العملاق: «على الرغم من أنه لا يزال في صحة جيدة، فقد وصل إلى سن التقاعد ومن الواضح أنه بدأ في التباطؤ، وقد حان وقت تقاعده».