دعا معهد البنك الإسلامي للتنمية لاستخدام الذكاء الاصطناعي من أجل تعزيز الشمول المالي، جاء ذلك في تقرير تحت عنوان «الذكاء الاصطناعي والتمويل الإسلامي: محفز للشمول المالي».

ويستعرض التقرير إطارًا شاملاً للتمويل الإسلامي من أجل تحقيق الشمول المالي، ويحدد التحديات الرئيسة التي تعيق اعتماد الذكاء الاصطناعي، ويوصي بحلول للاستفادة من التمويل الإسلامي باستخدام الذكاء الاصطناعي لتعزيز الشمول المالي.

وأوصى التقرير بتطبيق حل شامل لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال ركيزتين توفران سهولة الوصول إلى رأس المال بشكل أكثر كفاءة، تتمثل الأولى في إعداد عمل مستدام وشامل يتألف من نهج متدرج يحدد احتياجات أصحاب المشروعات الصغيرة على مختلف المستويات، فيما تتمثل الركيزة الثانية في إعداد بنية تحتية مالية يمثّل فيها الحصول على رأس المال حاجة ملحة في الاقتصاد.

يُذكر أن الركيزة المالية تهدف إلى جمع وتخزين وإتاحة جميع نقاط الاتصال الممكنة الضرورية للحد من عدم تناسق المعلومات وزيادة الوصول إلى رأس المال.