كشف السفير الياباني بالمملكة فوميو إيواي عن ملابسات إصابته بكورونا في بلاده وتلقيه اللقاح عقب حضوره إلى المملكة.

وأفصح فوميو إيواي عن إصابته بفيروس كورونا خلال إقامته في دولته اليابان مما منعه من تلقي لقاح كورونا حتى حضوره المملكة ليقوم مؤخرا بتلقي اللقاح واصفًا ذلك التجربة بالعظيمة لما شاهده من عمل وخدمات صحية يقدمها شباب وشابات المملكة ، وأضاف: هي جهود مشكورة للحكومة السعودية والتي لم تفرق بين المواطنين والمقيمين ، ونشيد بكل تلك الجهود وكل الإجراءات الاحترازية التي أتخذتها، وقال : أنا وزوجتي "أم كوجي" شاكرون للمملكة .

كما نوه السفير بالتعاون المشترك بين السعودية واليابان تحقيقا للرؤية المشتركة بينهما، مضيفاً أنه شهد منذ زيارة خادم الحرمين الشريفين لليابان في 2017 ارتفاعا في كافة الجوانب، فوصل عدد المشاريع المشتركة إلى 80 مشروعًا. وقال فوميو إيواي أن عدد المشاريع كان قبل 2017 محدودا بـ 30 لتضاف عقب زيارة خادم الحرمين الشريفين 50 مشروعًا أخرى ، مبيناً أن هذا تطور كبير في التعاون المشترك.

جاء ذلك خلال زيارة السفير المعهد العالي السعودي الياباني للسيارات ، وكان في استقباله المدير التنفيذي سالم بن حسن الأسمري والخبراء اليابانيين بالمعهد وأعضاء هيئة التدريس والتدريب ومنسوبي المعهد.

وأكد السفير الياباني فوميو إيواي أن المعهد يعد أحد المشاريع المشتركة بين الدولتين لتطوير الشباب السعودي في مجال صناعة السيارات، بإلاضافة إلى عده معاهد صناعية متطورة، و شدد على أن السعودية بدورها تقوم بمد اليابان ما مقداره 40٪ من احتياجها للنفط، لذلك تحتل المملكة مكانة مهمة وحيوية جدا في تحقيق أمن الطاقة لليابان.

وألمح إلى حجم التعاون السعودي الياباني في مجال الثقافة والفن والسياحة، مؤكدا على العمل المشترك بين الشركات في البلدين بمجال إنتاج الانيمشين لصناعة أفلام ، متطلعا إلى مشاهدة احد تلك الأعمال وهو فيلم " رحلة" والذي يدور حول حب الوطن والعائلة في السعودية.

وأطلع السفير الياباني على عرض مرئي عن المعهد ودوره في إعداد الكوادر الوطنية السعودية المؤهلة واستمع إلى شرح عن المعهد .

وتضمن العرض المرئي قصة إنشاء المعهد بأمر الملك عبدالله بن عبدالعزيز ( رحمه الله) والذي أمر بتخصيص قطعة أرض للمشروع مساحتها أكثر من 70000 متراً مربعاً ليقام عليها ، بتاريخ 19 مارس 2003م.

وقام السفير الياباني بجولة على كافة مرافق المعهد و شاهد الفصول الدراسية وقاعة المدربين والخبراء اليابانيين ومباني تدريب الطلاب في ورش المعهد والعيادة الطبية وقسم شؤون الطلاب.

من جانبه رحب المدير التنفيذي للمعهد سالم الأسمري بزيارة السفير اليابان وأكد أن المعهد السعودي الياباني يعد رمزاً للصداقة التي تربط المملكة باليابان.