أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، أمس الاثنين، أن إيران تقوم بتخصيب اليورانيوم بنسب مرتفعة جدا. وقال غروسي في مؤتمر صحفي، إن على إيران «تبرير انتهاكاتها للاتفاق النووي»، مشددا على أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية «ليست طرفا في محادثات فيينا مع إيران».

ودعا المسؤول الدولي طهران إلى تقديم إجابات عن «جزيئات نووية في مواقع لم يعلن عنها». وجاءت تصريحات غروسي في الوقت الذي تتواصل فيه المحادثات الدولية الرامية إلى إحياء الاتفاق النووي مع إيران، وفي أعقاب تصريح للمتحدث باسم الخارجية الأميركية، الخميس، قال فيه، إن واشنطن تتوقع جولة سادسة من المحادثات غير المباشرة مع إيران، فيما ترجح أن تمتد المفاوضات إلى جولات أخرى تالية. وأضاف المتحدث، في إفادة، أن هناك عقبات لا تزال قائمة، رغم إجراء خمس جولات بشأن إعادة تفعيل الاتفاق الذي أبرم في سنة 2015 ثم انسحبت منه واشنطن في مايو 2018.