أوضح القانوني الدكتور عمر الخولي لـ»المدينة» بأن حديث وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل حول تطبيق شرط الكفاءة المالية لتسجيل اللاعبين في الموسم المقبل.. سيعود بالنفع على الأندية السعودية، حيث ستترتب الكثير من الإشكاليات السابقة.

وقال: «الكفاءة المالية من الأنظمة واللوائح التي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وأيضًا الاتحاد الآسيوي من أجل تنظيم الأمور المالية وعدم تضخمها لدى الأندية لكي لا تتعرض للديون الكبيرة، وأحياناً تنهار وتفلس بسبب عدم حل هذه الديون».

وعن الأندية المحلية وكيف ستواجه هذا الشرط خلال فترة الانتقالات الصيفية، أشار إلى أن الأندية التي لديها المعيار المالي جيد ستجتاز هذا الشرط، ومن أبرز تلك الأندية الفتح والفيصلي، حيث يعتبران نموذج للاندية التي تعمل وفق إمكاناتها.

وأضاف الدكتور عمر: «أما بالنسبة للأندية التي يعتبر المعيار المالي لديها ضعيف، فستعاني ولن تستطيع تسجيل لاعبيها، وأعتقد هذا الموسم سيكون من الصعب على الكثير من الأندية اجتياز هذا الشرط، ولكن في المواسم القادمة ستتأقلم وتجتاز هذا الشرط بسبب الالتزام الكبير من قبل الأندية مستقبلًا».