أكد رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد أنمار الحائلي بأن حصول ناديه على المركز الأول في برنامج إستراتيجية دعم الأندية مما أهله لاستحقاق دعم مالي بقيمة 115.7 مليون ريال، يعكس قيمة العمل الإداري المؤسسي الذي يتم داخل أروقة نادي الاتحاد، والذي نتج عنه تحقيق كافة متطلبات تنفيذ حوكمة الأندية وتطوير البنى التحتية في النادي على مستوى الألعاب والمنشآت.

وقال الحائلي: «في البداية أود أن أتوجه بالشكر لسمو وزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على الدور الكبير والعمل المستمر الذي يقوم به لخدمة شباب الوطن، والارتقاء بالقطاع الرياضي تنفيذا لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده -حفظهما الله-، وبفضل الله وتوفيقه فإن حصولنا على المركز الأول في برنامج إستراتيجية دعم الأندية له الكثير من المعاني والدلالات التي تؤكد على حجم العمل الذي يتم داخل النادي لإعادة تهيئته وفقا لأعلى معايير ومواصفات العمل الإداري الحديث عبر حوكمة كافة أقسامه وتطوير آلية وبيئة العمل لتنعكس على فرق النادي المختلفة ونتائجها، وهو ما ظهر جليا في النقلة النوعية المميزة التي تحققت على مستوى الفريق الأول لكرة القدم، وكذلك فرق الفئات السنية، وفي مختلف الألعاب الأخرى ليس فقط على المستوى الفني بل أيضا جانب الالتزام بالتعليمات والأنظمة التي جنبت النادي صدور عقوبات انضباطية بحقه وحق منتسبيه خلال الموسم الماضي، ونتطلع في الموسم المقبل للاستمرار على نفس المنوال والتقدم أكثر إلى الإمام من أجل الوصول بالعميد للمكانة التي يستحقها».