أفادت الشرطة الكندية الإثنين أن أربعة أفراد من أسرة مسلمة قتلوا في حادث دهس "متعمد" بشاحنة في مدينة لندن مساء أمس الأول الاحد كما أصيب طفل من الأسرة نفسها في الحادث.

ونفذ الهجوم رجل يقود شاحنة صغيرة في مدينة لندن بجنوب مقاطعة أونتاريو، في جريمة كراهية معادية للإسلام حسبما أوضحت الشرطة. وأوقف رجال الشرطة المشتبه به، وهو شاب في العشرين من عمره، ووجهت إليه تهمة ارتكاب أربع جرائم متعمدة ومحاولة قتل.

وقال بول ويت المحقق في شرطة المدينة: "ثمة أدلة على أنه فعل متعمد ومخطط له، سببه الكراهية. نعتقد أنه تم استهداف الضحايا لأنهم مسلمون". وأضاف أن الشرطة في لندن، الواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر جنوب غربي تورونتو، تنسق مع شرطة الخيالة الكندية الملكية بشأن احتمال توجيه اتهامات بالإرهاب.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو قد دعا في مناسبات مختلفة مواطنيه إلى "الوقوف بشكل علني ضد الإسلاموفوبيا والعنصرية بكل أشكالها".